أخبارإسكانبورصة

       نتائج مالية قوية لعام مليء بالتحديات

أوراسكوم للتنمية تحقق إيرادات 5 مليار جنيه وصافي ربح 571,3 مليون جنيه ورصيد نقدي بقيمة 2.1 مليار جنيه خلال 2020

       

       

       

       

       


أعلنت شركة أوراسكوم للتنمية مصر  عن نتائج مالية قوية لعام مليء بالتحديات محققة زيادة في المبيعات العقارية بنسبة 32,3% في الربع الرابع من عام2020. وبلغت اجمالي الإيرادات مبلغ 5,0 مليار جنيه مصري وصافي ربح 571,3 بمبلغ مليون جنيه مصري ورصيد نقدي بقيمة 2.1 مليار جنيه مصري خلال عام 2020.

خلال الربع الرابع من عام 2020

§ ارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة 30,7٪ لتصل إلى 1,72 مليار جنيه مصري مقابل 1.32 مليار جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2019.

§ ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 45,1٪ لتصل إلى 470,2 مليون جنيه مصري وهامش 27,3٪ مقابل 324,1 مليون جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2019 وهامش 24,6%.

§ ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 4,6٪ لتصل إلى 213,9 مليون جنيه مصري مقابل 204.4 مليون جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2019.

§ ارتفاع صافي المبيعات العقارية بنسبة 32,3٪ لتصل إلى 1.8 مليار جنيه مصري مسجلاً أعلى مبيعات في الربع الرابع حتى تاريخه.

خلال السنة المالية 2020

§ ارتفاع اجمالي الإيرادات بنسبة 7,0٪ لتصل إلى 5.0 مليار جنيه مصري مقابل 4.7 مليار جنيه مصري في العام المالي 2019، رغم توقف النشاط السياحي بسبب جائحة كورونا.

§ الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية تصل إلى 1.4 مليار جنيه مصري وهامش 27,4٪.

§ تحقيق صافي أرباح بمبلغ 571,3 مليون جنيه مصري.

§ ارتفاع صافي المبيعات العقارية لتصل إلى 6,2 مليار جنيه مصري.

§ ارتفاع إجمالي الإيرادات المؤجلة من العقارات بنسبة 24,3٪ لتصل إلى 8,7 مليار جنيه مصري.

§ ارتفاع إجمالي الأرصدة المدينة للعملاء من المحفظة العقارية بنسبة 32,1٪ لتصل إلى 11,7 مليار جنيه مصري.

§ ارتفاع التحصيلات النقدية العقارية بنسبة 25,0٪ لتصل إلى 3,1 مليار جنيه مصري مقابل 2,4 مليار جنيه مصري خلال عام 2019.

§ ارتفاع الرصيد النقدي للشركة بنسبة 79.2٪ ليصل إلى 2,1 مليار جنيه مصري مقابل 1.1 مليار جنيه مصري خلال العام المالي 2019، مما يؤكد المركز المالي القوي للشركة.

القاهرة في 16 مارس 2021- انتهي عام 2020 المليء بالتحديات بربع آخر من التحسينات المالية والتشغيلية المتتالية. تُظهر نتائج الشركة قوة وأهمية العلامة التجارية لأوراسكوم للتنمية مصر، ونجاح نموذج الاعمال وفعالية الإجراءات التي تم تطبيقها للتكيف بسرعة مع التغييرات التي تسببها جائحة كورونا. وقد ساهم تركيز الشركة على تقديم الحلول المختلفة إلى تخطي الصعاب خلال عام 2020. كما ساهم المركز المالي القوي لأوراسكوم للتنمية مصر في وضع جيد لمواجهة تحديات عام 2020 والاستثمار من أجل النمو في المستقبل.

وأضاف الرئيس التنفيذي عمر الحمامصي: “أنا فخور جدًا بالطريقة التي استجابت بها شركة أوراسكوم للتنمية مصر لأزمة جائحة كورونا في عام 2020. لقد تم التركيز بسرعة على السيولة وإدارة التكاليف والتنفيذ، مع تطوير جميع أعمال الشركة. وقد بدأنا عام 2021 بنتائج إيجابية بعد ربعين من التحسن المتتالي. أنا واثق من أننا في وضع جيد لتحقيق الانتعاش الاقتصادي وسنواصل تقديم أداء قوي لمساهمين وعملاء وموظفين الشركة على المدى القصير والطويل “.

النتائج المالية

الربع الرابع من عام 2020:

ارتفعت الإيرادات لتصل إلى 1,72 مليار جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2020 بنسبة 30,7٪ مقارنة بالربع الرابع من عام 2019 و28,3% من الربع الثالث من عام 2020. وترجع الزيادة الملحوظة بشكل رئيسي إلى الإسراع في عمليات البناء في جميع أنحاء الوجهات، بالإضافة الي الأداء القوي لقطاع إدارة المدن في الجونة. ارتفع مجمل الربح بنسبة 34٪ ليصل إلى 459,8 مليون جنيه مصري مقابل 343,2 مليون جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2019 وتحقيق هامش مجمل الربح بنسبة 26,7٪ مقابل 26.0٪ في الربع الرابع من عام 2019 و27,7% في الربع الثالث من 2020. وارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 45,1٪ لتصل إلى 470,2 مليون جنيه مصري مقابل 324,1 مليون جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2019. اما الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك وصلت إلى 399,6 مليون جنيه مصري. وقد ارتفع صافي الربح بنسبة 4,6٪، على الرغم من تأثير فيروس كورونا المستجد Covid-19، ليصل إلى 213,9 مليون جنيه مصري في الربع الرابع 2020 مقابل 204,4 مليون جنيه مصري في الربع الرابع 2019.

العام المالي 2020:

في عام 2020، حققت أوراسكوم للتنمية مصر زيادة 7% في اجمالي الإيرادات لتصل إلى 5,0 مليار جنيه مصري على الرغم من التأثير السلبي لجائحة كورونا وخاصة تأثيره على قطاع الفنادق. فقد ارتفعت إيرادات القطاع العقاري بشكل ملحوظ لتصل إلى 3,3 مليار جنيه مصري بنسبة 37,3٪ نتيجة الإسراع من عمليات البناء في جميع أنحاء الوجهات. وقد ارتفع مجمل الربح بنسبة 5,6% لتصل الي 1,41 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 مقابل 1,34 مليار جنيه مصري خلال عام 2019. كما تمكنت المجموعة من الحفاظ على هامش مجمل ربح جيد بنسبة 28,4٪ خلال عام 2020 مقابل 28.8٪ خلال عام 2019 مما يؤكد علي إمكانية الشركة في إدارة التكاليف خلال التحديات التي تواجهها. اما الارباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية فقد وصلت إلى 1,37 مليار جنيه مصري مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبلغت الارباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك 1,3 مليار جنيه مصري (2019: 1,6 مليار جنية مصري).

استمر الأداء القوي لشركة البحر الأحمر للتشييد والبناء في زيادة حصة الشركة في أرباح الشركات الشقيقة مما ادي الي ارتفاعها بنسبة 43,3% لتصل إلى 136,3 مليون جنيه مصري خلال عام 2020 مقابل 95,1 مليون جنية مصري خلال 2019. كما تمكنت المجموعة من تحقيق المزيد من المدخرات في تكاليف التمويل، نتيجة انخفاض أسعار الفائدة على Libor وCorridor، فقد انخفضت مصروفات الفوائد بنسبة 23,2٪ لتصل إلى 324,5 مليون جنيه مصري خلال عام 2020 مقابل 422,4 مليون جنيه مصري خلال عام 2019.

بلغ صافي الربح 571,3 مليون جنيه مصري خلال 2020 مقابل 705,6 مليون جنيه مصري خلال 2019. يتضمن صافي خسائر في العملات الأجنبية بلغت 43,9 مليون جنيه مصري مقارنة بمكاسب العملات الأجنبية التي بلغت 228,4 مليون جنيه مصري خلال عام 2019.

واستمرت الشركة في الحفاظ على مستوي السيولة الجيد، فقد ارتفع الرصيد النقدي للشركة بنسبة 79,6٪ ليصل إلى 2,1 مليار جنيه مصري خلال 2020 مقابل 1.1 مليار جنيه مصري في العام المالي 2019. وبلغ رصيد القروض 3,5 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 وبلغ صافي الدين 1,5 مليار جنيه مصري مقابل 2,1 مليار جنية خلال عام 2019 وانخفض معدل صافي الدين الي الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية من 1,6 مرة خلال 2019 إلى 1,1 مرة خلال عام 2020.

وتواصل إدارة أوراسكوم للتنمية مصر مراقبة الموقف بعناية وتثق أن تاريخ الشركة وسجل إنجازاتها، بالإضافة إلى المركز المالي القوي ومحفظة الأنشطة المتنوعة سوف يساهم بشكل كبير في قدرة الشركة على تواصل الازدهار خلال تلك الظروف الصعبة.

قطاع عقارات المجموعة:

تواصل تسجيل نتائج مالية وتشغيلية قوية، حققت مبيعات تاريخية في قطاع العقارات علي أساس ربع سنوي في الربع الأخير المنتهي في 2020 بمبلغ 1.8 مليار جنيه مصري، إلى جانب الإسراع في أعمال البناء في جميع الوجهات

واصل قطاع العقارات اداءه الإيجابي خلال الربع الرابع من عام 2020. فقد ارتفعت المبيعات العقارية بنسبة 32.3٪ لتصل إلى 1.8 مليار جنيه مصري خلال الربع الرابع من عام 2020 مقابل 1.4 مليار جنيه مصري خلال الربع الرابع 2019 وزيادة بنسبة 17,3% من 1,5 مليار جنية مصري خلال الربع الثالث من 2020. ويرجع النمو في المبيعات العقارية خلال الفترة المذكورة الي الانتعاش القوي في عمليات شراء العقارات بعد تخفيف القيود والإجراءات الاحترازية المفروضة سابقًا المتعلقة بـجائحة فيروس كورونا المستجد، زيادة في الطلب على السكن الثانوي في منطقة البحر الأحمر، وزيادة المبيعات في مشروع O West . وانخفضت صافي المبيعات العقارية بنسبة 10,7٪ لتصل إلى 6,2 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 مقابل 6,9 مليار جنيه مصري خلال عام 2019.

والجدير بالذكر أن المبيعات العقارية في العام الماضي تضمن الطرح الاولي الناجح لـمشروع O West. واستمرت O West، في كونها أكبر مساهم في المبيعات الجديدة بنسبة (54٪ من إجمالي المبيعات)، تليها الجونة بنسبة (39٪ من إجمالي المبيعات) ثم مكادي هايتس بنسبة (7٪ من إجمالي المبيعات).

وتمكنت الشركة من زيادة متوسط سعر المتر المربع في جميع الوجهات منذ بداية العام. واستمرت الشركة في الإسراع في عمليات البناء للالتزام بمواعيد التسليم منذ النصف الاول من عام 2020، وذلك بعد التأكد من الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية وإجراءات السلامة اللازمة في مواقع البناء الخاصة بالمشروعات العقارية. فقد بلغ إجمالي عدد الوحدات التي تم تسليمها 254 وحدة في خلال عام 2020 عبر جميع مشاريع الشركة مع الالتزام بجميع مواعيد التسليم التي تم التعاقد عليها مما يعزز قوة المركز المالي والتدفقات النقدية لتقديم أداء قوي في الأوقات المضطربة.

ارتفع اجمالي الإيرادات العقارية بنسبة 37,3٪ لتصل إلى 3,32 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 (عام 2019: 2,42 مليار جنيه مصري). كما ارتفعت الارباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 34,4٪ لتصل إلى 1,17 مليار جنيه مصري خلال علم 2020. كما ارتفعت إجمالي الإيرادات المؤجلة من العقارات التي لم يتم الاعتراف بها ضمن القوائم المالية للمجموعة للفترات المالية الممتدة حتى عام 2024 بنسبة 24,3٪ لتصل إلى 8,7 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 (عام 2019: 7,0 مليار جنيه مصري). ومن ناحية أخري، فقد ارتفعت التحصيلات النقدية بنسبة 25,0% لتصل الي 3,1 مليار جنية مصري مقابل 2,4 مليار جنية مصري خلال عام 2019، مما نتج عنه ارتفاع أرصدة محفظة العملاء العقارية بنسبة 32,1٪ لتصل إلى 11,7 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 (عام 2019: 8,8 مليار جنيه مصري). ومازال معدل إلغاء الحجوزات منخفض عند 3٪ فقط من إجمالي المبيعات وتأخر سداد الاقساط بنسبة 4%.

قطاع فنادق المجموعة:

التأثير السلبي على الفنادق بشدة نتيجة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد Covid-19 ما زالت النتائج المالية والتشغيلية لقطاع الفنادق خلال عام 2020 متأثرة بشدة نتيجة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد Covid-19. واستمر الضغط على قطاع الفنادق خلال الربع الرابع من عام 2020 نتيجة قلة السفر الدولي. وعلى رغم ان مصر استعادت الرحلات الجوية الدولية في 1 يوليو 2020، فقد بلغ عدد السياح الذين زاروا مصر 1.4 مليون سائح فقط منذ يوليو وحتى نهاية ديسمبر، ليصل إجمالي عدد السائحين الذين زاروا مصر في عام 2020 إلى 3.7 مليون سائح مقارنة بـ 13.6 مليون سائح في عام 2019.

وتعتمد أعمال قطاع الفنادق بشكل كبير على السياحة المحلية بينما لا تزال الفنادق تعمل بنسبة إشغال 50٪ من إجمالي طاقتها. وقد استجابت الشركة لهذه الظروف بخطة حازمة لخفض تكاليف تشغيل الفنادق مؤقتًا، مما يخفف من تأثير الاضطرابات على سيولة الفنادق. ولا تزال الإدارة واثقة من أن الإمكانات والتوقعات طويلة الأجل للقطاع لا تزال إيجابية، خاصة مع خطط نشر اللقاحات العالمية.

فقد انخفض إيرادات قطاع الفنادق بنسبة 67٪ لتصل إلى 499 مليون جنيه مصري خلال 2020. الجدير بالذكر ان الانخفاض في الإيرادات قد بدا منذ الربع الثاني من 2020 نتيجة للإغلاق الجزئي وضعف نسب الحجوزات والاشغال. ومع إعادة افتتاح الفنادق وقرار تشغيل الفنادق بنسبة 50٪، فقد تم التركيز على تقديم خدمات تلبي الاقبال المحلي. وقد شهد النصف الثاني من العام تحسنًا حيث بلغت الإيرادات 121 مليون جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2020، لكنها ظلت أقل بنسبة 68,2٪ عن نتائج الربع الرابع لعام 2019. وقد ظلت الأرباح التشغيلية للقطاع إيجابيًة حيث سجلت 2.3 مليون جنيه مصري مقابل 600.5 مليون جنيه مصري خلال عام 2019. وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية 3,7 مليون جنيه في السنة المالية 2020 مقارنة بـ 516.3 مليون جنيه خلال عام 2019.

قطاع إدارة المدن:

استمرار الاداء إيجابي على الرغم من التحديات الناتجة عن جائحة كورونا المستجد Covid-19 على الرغم من الأوقات الصعبة التي يمر بها العالم، حافظ قطاع إدارة المدن على الأداء القوي واستمر في تأمين تدفق الايرادات للمجموعة. ارتفعت الإيرادات في الربع الرابع من عام 2020 بنسبة 17,9٪ لتصل إلى 206,2 مليون جنيه مصري (الربع الرابع 2019: 174.9 مليون جنيه مصري). وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية 19,3 مليون جنيه مصري في الربع الرابع من عام 2020 ويرجع السبب في ارتفاع مؤشرات أداء القطاع الي الزيادة في ايرادات الخدمات والمرافق التي تشمل المياه والكهرباء، حيث فضل الكثير من مالكي المنازل في الجونة العمل من الجونة بدلاً من القاهرة، وبالتالي زيادة استخدام المرافق. وقد تمكنت الشركة من استئناف بعض الفاعليات اعتبارًا من 21 سبتمبر 2020 وتم استضافة الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي بنجاح عن الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر 2020. وقد استمر إجمالي الإيرادات لعام 2020 ثابتًا بمبلغ 684.9 مليون جنيه مصري.

اتفاقيات إعادة تمويل القروض الحالية:

في 23 نوفمبر 2020، اعلنت شركة أوراسكوم للتنمية مصر عن توقيع عقد قرض متوسط الأجل لإعادة تمويل القروض القائمة بالإضافة إلى تمويل إضافي بإجمالي مبلغ 265 مليون دولار أمريكي بفترة سداد سبع سنوات مع فترة سماح سنتان ونصف. وتعتزم الشركة استخدام العائدات على النحو التالي: 1) ما يعادل 215 مليون دولار أمريكي لإعادة تمويل القروض القائمة مما سيعفي الشركة من سداد الأقساط القادمة خلال فترة السماح. 2) شريحة إضافية تصل إلى 50 مليون دولار أمريكي (بالجنيه المصري)، متاحة للسحب على مدى عامين لتمويل الخطط التوسعية المستقبلية وفقاً لرؤية المجموعة بما في ذلك المصروفات الرأسمالية المخطط لها

والمتعلقة بإضافة غرف جديدة وتجديد غرف قائمة بفنادق المجموعة في مختلف الوجهات. وقد ادي توقيع عقد التسهيل الي تحسين شروط التسهيل لتتوافق مع المركز المالي والتشغيلي للشركة.

في ديسمبر 2020، أعلنت الشركة عن الموافقة على بيع حصة الشركة البالغة 35.25٪ في “نيو سيتي للإسكان والتنمية ش.م.م” المعروفة سابقًا باسم أوراسكوم للإسكان التعاوني (OHC) وهي شركة شقيقة لشركة أوراسكوم للتنمية مصر، بمبلغ إجمالي قدره 128.6 مليون جنيه مصري.

المؤشرات الإرشادية للنمو المتوقع خلال عام 2021: العودة إلى المسار الطبيعي :

لازالت جائحة كورونا تأثر بشكل كبير على قطاع السفر والسياحة، حيث تبحث الحكومات والهيئات عن الطريق نحو التعافي المستمر. في حين أنه تم البدء في تخفيف القيود المفروضة على حركة السفر الدولي، فإن النمو الثابت والمستمر سيكون المفتاح لتحقيق مستويات الاقبال السابقة. هناك حالة كبيرة من عدم اليقين في السوق فيما يتعلق بالأداء المتوقع للفنادق. حتى مع إعادة الرحلات الجوية الدولية والمواقع السياحية منذ النصف الثاني من العام، كان الانتعاش في قطاعات السياحة الرئيسية بطيئًا وكانت الفنادق تعمل بأقل من 50 ٪ من طاقتها بسبب الوباء المستمر.

فان الإجراءات اللازمة التي اتخذتها الحكومات والبلدان في جميع أنحاء العالم، والوضع المتغير باستمرار نتيجة جائحة كورونا، تجعل من الصعب تقديم نظرة دقيقة لتداعياته على النتائج التشغيلية والمالية لعام 2021. وبناء على ذلك لا تزال المجموعة عند موقفها بشأن تعليق المؤشرات الإرشادية المتوقعة خلال عام 2021؛ ومع ذلك، سوف تقوم الشركة بتقديم المزيد من المعلومات خلال اجتماع عرض نتائج أعمال الفترات المالية القادمة والتواصل مع السوق وفقا للمستجدات والتغيرات.

لقد بدأ عام 2021 بأداء إيجابي بعد ربعين من التحسن المتتابع تظل شركة أوراسكوم واثقة من المركز التشغيلي والمالي للشركة مما سيسمح للشركة بتحقيق الأهداف والخطط لهذا العام. وقد نفذت المجموعة عدة مبادرات للعمل على تحسين الأداء في عام 2021.

قطاع الفنادق: تم التركيز على إدارة معدل الانفاق، من خلال صياغة استراتيجيات إدارة التكلفة للوجهات التي تعتمد بشكل كبير على أعمال منظمي الرحلات السياحية الدولية مثل طابا هايتس. وقد تم تجميد بعض الاصول وسيتم تنفيذ استراتيجية المتابعة السريعة من خلال استعادة الأعمال بسرعة عند إعادة فتح السفر الدولي. وبدأت الشركة أيضًا في استكشاف الأسواق المحلية بشكل مكثف، مع تطوير خدمات جديدة تلبي احتياجات المواطنين المصريين.

وقد بدأت الشركة مع الجونة حيث تمكنت الشركة من زيادة إشغال الفنادق في الوجهة بسبب تحسين الاقبال المحلي. كما تم مراقبة السيولة النقدية للقطاع عن كثب، لا سيما ارصدة العملاء للأعمال الفندقية، وتم تحديد فرص جديدة لتقليل اعتماد المجموعة على منظمي الرحلات السياحية وزيادة تدفقات الإيرادات المستقلة في الفنادق.

قطاع العقارات: ستواصل الشركة التعقب السريع لوتيرة البناء العقاري والالتزام بمواعيد التسليم المتعاقد عليها وأحيانًا التسليم قبل الموعد المحدد، مما يؤدي إلى زيادة إيرادات القطاع. وستستمر الشركة في 1) زيادة متوسط أسعار البيع في جميع الوجهات، مع التركيز على O West ومكادي هايتس، 2) مراقبة النقدية وارصدة العملاء عن كثب، 3) دراسة تكاليف البناء والبنية التحتية عن كثب لضمان توفير اعلي قيمة لمدخرات المشتريات، و4) تعظيم التعاون في البيع المتبادل بين الممتلكات والوجهات.

قطاع إدارة المدن: يعتبر قطاع إدارة المدن مصدر موثوق للتدفقات النقدية، وتعتبر إدارة المدن ضرورية لتمويل نمو الشركة وحماية قطاعات الشركة من التباطؤ الدوري في أنشطة الشركة. على هذا النحو، تعمل الشركة على تنفيذ استراتيجية تطوير متعددة الجوانب تتضمن المزيد من فرص توفير التكاليف – وهي عملية سريعة نسبيًا – والكشف عن إيرادات إضافية جديدة والتي قد تتطلب مزيدًا من الوقت ولكن سيتم دمجها بشكل منهجي في استراتيجية الشركة للمضي قدمًا ومنها تدفق الإيرادات المتكررة. ستستفيد الشركة أيضًا من النمو الثابت وزيادة عدد المقيميين لإظهار الانضباط في عمليات التسليم وتحقيق اهداف الشركة في جميع الوجهات. على النحو التالي، سوف نقدم أيضًا عروضًا جذابة للشركات الناشئة ورواد الأعمال.

نبذة عن المدن

الجونة، البحر الأحمر

استفادت مبيعات الجونة العقارية من الإقامة الممتدة أثناء الإغلاق. فقد ارتفعت المبيعات العقارية بنسبة 10,6٪ لتصل إلى 2,4 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 (2019: 2,2 مليار جنيه مصري). وقد ارتفعت المبيعات العقارية بنسبة 7,2٪ لتصل إلى535,1 مليون جنيه مصري خلال الربع الاخير من عام 2020. وتمكنت الشركة أيضًا من زيادة متوسط سعر المتر المربع منذ بداية العام بنسبة 11,1٪ خلال عام 2020 لتصل إلى 56,581 جنيهًا مصريًا للمتر المربع. وفي نوفمبر 2020، تم طرح مشروع ““Fanadir Sea Front” ” بإجمالي مخزون 88 مليون دولار أمريكي ومشروع Shedwan” ” بإجمالي مخزون 110 مليون دولار أمريكي. تواصل المجموعة في الاسراع في عمليات البناء والتشييد في جميع المشاريع لتسليم الوحدات في الوقت المحدد. فقد ارتفعت الإيرادات العقارية بنسبة 19,8٪ لتصل إلى 2,16 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 (2019: 1.81 مليار جنيه مصري).

ووفقًا لإجراءات الحكومة المصرية، لا تزال الفنادق تعمل بنسبة اشغال 50٪ من طاقتها الإجمالية منذ يونيو 2020. أكثر من 95٪ من نزلاء الفنادق هم من السكان المحليين. وبالرغم من ذلك، فقد شهد قطاع الفنادق ارتفاعًا إيجابيًا في الإيرادات والإشغال في الربع الثالث من عام 2020 والذي استمر في الربع الرابع من عام 2020، مع تخفيف الإجراءات التي نفذتها الحكومة. في نوفمبر 2020، تم تنفيذ استراتيجية جديدة تهدف الي زيادة الطلب والوصول الي شريحة كبيرة من المصريين الذين يرغبون في السفر.

وصلت إيرادات الربع الرابع من عام 2020 الي 112,9 مليون جنيه مصري مقابل 89.3 مليون جنيه مصري خلال الربع الثالث 2020، كما تحسنت معدلات الإشغال من 19٪ في الربع الثالث من عام 2020 إلى 25٪ في الربع الرابع من عام 2020 (الربع الرابع 2019: 79٪). خلال العام المالي 2020، انخفضت الإيرادات بنسبة 64.4٪ لتصل إلى 447.7 مليون جنيه مصري. ومع ذلك، أدى التنفيذ الفوري لتوفير التكاليف وتدابير الحفاظ على السيولة إلى تحقيق ايرادات تشغيلية إيجابي بقيمة 48.4 مليون جنيه مصري خلال عام 2020 (2019: 603.1 مليون جنيه مصري). بلغت معدلات الإشغال لإجمالي الغرف 27٪ خلال عام 2020 (2019: 82٪). وارتفع سعر الغرف بنسبة 7.7٪ ليصل إلى 1،275 جنيه مصري (2019: 1،184 جنيه مصري).

واصلت إدارة المدن الصمود نسبيًا على الرغم من تأثير جائحة كورونا، فارتفعت الإيرادات بنسبة 1.3٪ لتصل إلى 659.7 مليون جنيه مصري خلال عام 2020 (2019: 651,5 مليون جنيه مصري). ويرجع السبب الرئيسي الي زيادة الإيرادات الناتجة من المرافق والخدمات ومصاريف الصيانة. حيث فضل الكثير من مالكي المنازل في الجونة العمل من الجونة بدلاً من القاهرة، وبالتالي زيادة استخدام المرافق. وبلغت نسبة اشغال الجونة من المقيمين “El Gouna Homes” 59% خلال الربع الاخير من 2020 و65% خلال عام 2020.

مشروع (O West)

نمو هائل في سوق السكن الأولي خلال الربع الرابع من عام 2020 سجلت المبيعات العقارية الجديدة خلال الربع الاخير من عام 2020 زيادة هائلة بنسبة 46.9٪ لتصل الي 1.2 مليار جنيه مصري. ويرجع النمو في المبيعات العقارية خلال الفترة المذكورة الي الانتعاش القوي في عمليات شراء العقارات بعد تخفيف القيود والإجراءات الاحترازية المفروضة سابقًا المتعلقة بـجائحة فيروس كورونا المستجد. انخفض صافي المبيعات المتعاقد عليها بنسبة 23.3٪ لتصل إلى 3.3 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 (2019: 4.3 مليار جنيه مصري). والجدير بالذكر أن المبيعات العقارية في العام الماضي تضمن الطرح الاولي الناجح لـمشروع O West. خلال عام 2020، تمكنت الشركة من زيادة متوسط سعر المتر المربع بنسبة 19.3٪ إلى 25,573 جنيهًا مصريًا للمتر المربع وتم طرح اجمالي مخزون بقيمة 3,9 مليار جنيه مصري تقريباً في Whyt وTulwa. تم طرح أحدث المشاريع في فبراير 2021، “Qemet”، وهو مشروع عقاري بإجمالي مخزون 7.5 مليار جنيه مصري.

وقد تضمنت هذه المرحلة طرح مخزون بقيمة 1,7 مليار جنية مصري فقط. وتستمر الشركة في الإسراع من عمليات البناء والتشييد حيث تم بالفعل البدء في بناء 406 فيلا مع خطط لبدء بناء الشقق في الربع الثاني من عام 2021. ومن المتوقع أن يتم البدء في بناء المدارس الثلاث في النصف الأول من عام 2021، فور الحصول على جميع التصاريح والموافقات اللازمة. ارتفعت إجمالي الإيرادات العقارية لشركة O West بنسبة 64.7٪ لتصل إلى 916.8 مليون جنيه مصري خلال عام 2020 (2019: 556.6 مليون جنيه مصري). بالإضافة إلى ذلك، تعمل الشركة على الانتهاء من تطوير المخطط الرئيسي لـ O West Club، والذي سيكون إضافة رئيسية للمشروع. وقد تمت إضافة 547 عضوية جديدة إلى O West Club خلال عام 2020 (تبلغ رسوم العضوية 150 ألف جنيه مصري)، وبذلك يصل إجمالي عدد الأعضاء إلى 1،482 عضوية، مما يضمن تدفقًا ثابتًا للدخل المتكرر. تم تسجيل 400.1 مليون جنيه مصري من عائدات الأراضي الناتجة عن اتفاقيات المدارس التي تم توقيعها في عام 2020. وارتفع إجمالي إيرادات O West بنسبة 136.6٪ لتصل الي 1.3 مليار جنيه مصري خلال عام 2020 (2019: 556.6 مليون جنيه مصري).

مكادي هايتس، البحر الأحمر- مبيعات عقارية جيدة

واصلت مكادي هايتس تحقيق أرقام مبيعات قوية في الربع الاخير من عام 2020، ارتفعت المبيعات العقارية بنسبة 45,9% لتصل إلى 113.4 مليون جنيه مصري في الربع الاخير من عام 2020 (الربع الاخير من عام 2019: 77.7 مليون جنيه مصري). وارتفع صافي المبيعات خلال عام 2020 بنسبة 12,6٪ لتصل إلى 450.4 مليون جنيه مصري (2019: 400,1 مليون جنيه مصري). وتم طرح مخزون عقاري بقيمة 450 مليون جنية مصري خلال أربعة مشاريع “Bayou”, “Jade”, “Topio”, and “Sole” ، وتم بيع المخزون كله خلال العام. في الربع الأول من عام 2021، تم طرح مشروع جديد Cape” ” بإجمالي مخزون قدره 500 مليون جنيه مصري، وقد تم طرح مخزون بقيمة 200 مليون جنيه مصري في هذه المرحلة. بالإضافة إلى ذلك، تشهد أعمال بناء المرحلة الثانية من المشروع تقدم ملحوظاً والإسراع من عمليات البناء لتسليم 244 وحدة في عام 2022. ومع التقدم في الانشاءات من المتوقع أن ترتفع الإيرادات خلال الفترات المالية المقبلة. ارتفعت الإيرادات العقارية بنسبة 607,1% لتصل إلى 220,6 مليون جنيه مصري (2019: 31,2 مليون جنيه).

تم توقيع اتفاقية تعاون مع الشركة المصرية للاتصالات “المصرية للاتصالات” لتنفيذ البنية التحتية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات للوجهة، وانتهت الشركة من إنشاء ملعب كرة قدم وملعبين تنس بالكلوب هاوس. شهد عام 2020 إطلاق العديد من المتاجر التجارية الجديدة في مكادي هايتس مول، وبوزا رول Bouza Roll,، Circle K، وموقف الباصات بالإضافة إلى الخدمات الأساسية الأخرى التي تخدم الاحتياجات اليومية للسكان الحاليين. وارتفع إجمالي الإيرادات مكادي هايتس بنسبة 235,7٪ لتصل إلى 234,3 مليون جنيه مصري (2019: 69.8 مليون جنيه مصري).

طابا هايتس، سيناء

تطوير وتعزيز فرص الأعمال مع المشغلين المحليين ، طابا هايتس تواصل التحديات حيث لا تزال الحدود مع الأردن مغلقة منذ مارس 2020. ولا تزال إمكانية الوصول من داخل مصر تحديًا كبيرًا. خلال عام 2020، تم افتتاح فندق Strand Beach & Golf Resort فقط بـ 163 غرفة من أصل 503 غرفة موجودة، يتم اشغالها بشكل أساسي من السوق المحلية. ولا تزال استراتيجية الشركة على المدي القصير تتركز على تطوير وتعزيز فرص الأعمال الحالية والمتوقعة مع المنظمين المحليين. ستواصل الشركة في خفض معدل الانفاق وتنفيذ العديد من مبادرات توفير التكاليف مع التأكد في الوقت نفسه من تشغيل مرتفعات طابا بكامل طاقتها عندما تتحسن الظروف وتعود السياحة والسائحون.

خلال عام 2020، بلغ إجمالي الإيرادات 47.7 مليون جنيه مصري (عام 2019: 219.0 مليون جنيه مصري). وبلغ معدل الإشغال 11٪ مقابل 48٪ في خلال عام 2019. وسجلت طابا هايتس خسائر تشغيلية قدرها 46.6 مليون جنيه خلال عام 2020 مقارنة بخسارة 4.6 مليون جنيه مصري خلال عام 2019.