سياسة

       

رئيس مجلس الأمة الكويتي: أُبلغت بتحويلي للنيابة العامة وسأكون أول من يطلب رفع الحصانة عني

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، الثلاثاء، بأنه أُبلغ بتحويله إلى النيابة العامة بسبب تجمعات خالفت الإجراءات الصحية في ديوانه بعد إعادة انتخابه، مؤكدا أنه سيكون أول من يمتثل وآخر من يخالف.

وقال الغانم في كلمة له نشر مجلس الأمة فحواها: “تم إبلاغي للتو بتحويلي إلى النيابة العامة على خلفية بعض التجمعات والاحتفالات التي تمت بعد إعلان نتائج الانتخابات.. وسأكون أول من يمتثل وآخر من يخالف”، حسب قوله.

وأضاف رئيس مجلس الأمة قائلا: “سأكون أول من يطبق ويحترم القانون وآخر من يعترض على تطبيقه ولا كبير أو صغير أمام القانون في دولة الكويت دولة المؤسسات”.

وتابع الغانم قائلا: “لو لم يتم احالتي للنيابة سأقول لهم ان هناك تجمعات في ديواني بعد الانتخابات خالفت الإجراءات والاحترازات الصحية ويجب إحالتي”، حسب قوله.

واعترف رئيس مجلس الأمة الكويتي أن التجمعات التي شهدها ديوانه خالفت الإجراءات الاحترازية بالفعل وأكد أنه سيكون أول من يحضر للامتثال أمام النيابة العامة وأول من يطلب رفع الحصانة عنه، وعلل ذلك بالقول: “لنؤكد أننا في دولة دستور وقانون وأنه لا كبير فوق القانون”، حسب قوله.

وأكد الغانم أنه لم يصله شيء رسمي بشأن إحالته للنيابة العامة في هذه القضية مجددا التأكيد على ألا أحد فوق القانون مهما كان منصبه.

يذكر أن رئيس مجلس الأمة الكويتي تعرض لانتقادات لاذعة بسبب التجمعات التي تبعت إعادة انتخابه في منصبه، تزامنا مع الإجراءات المشددة التي تتخذها الكويت للحد من انتشار فيروس كورونا.

Source