أخباربنوك وتأمينمنوعات

       

خبير معادن ثمينة يتوقع تعافي صادرات الذهب بداية الربع الثاني من 2021

       - الذهب نجح بالارتداد من قاع القناة الهابطة الرئيسية محققًا قمة جديدة عند 1740 دولار

       - صادرات الذهب شهدت تأثراً كبيراً نتيجة لانتشار  فيروس كورونا والاغلاقات العالمية

       

       

       


توقع كريم راغب، المدير التنفيذي لشركة نور جولد وخبير المعادن الثمينة، أن تتعافي صادرات الذهب تدريجيًا بداية من الربع الثاني وتزداد وتيرة التعافي مع بداية الربع الرابع من عام 2021،

وأرجع راغب توقعاته للعديد من الأسباب أهمها الانخفاض التدريجي في معدلات انتشار جائحة كورونا مع نجاح اللقاحات المختلفة .

وأكد راغب، أن صادرات الذهب شهدت تأثر كبيراً نتيجة لانتشار  فيروس كورونا والاغلاقات العالمية التي شهدتها مختلف دول العالم ،

حيث حدث شبه ركود بالاقتصاد العالمي مما اضطر معظم دول العالم الاتجاه لضخ حزم تحفيز لاقتصادها للخروج من هذه الجائحة والتي كان لها التأثير سلبي كبير على الاقتصاد حول العالم.

وأشار  راغب، في تقرير الذهب الاسبوعي، إلى أن الذهب نجح بالارتداد من قاع القناة الهابطة الرئيسية ليحقق قمة بمستويات 1740 دولار والتي فشل في اختراقها ليتذبذب افقياً بين قاعة الأخير 1677 و 1740 دولاراً.

وتابع، تظل هذه المنطقة صالحة للمتاجرة الأفقية طالما لم ينجح الذهب في إختراق مستويات المقاومة 1740 دولار  والتي باختراقها سيدخل منطقة تشبع شرائي ومقاومته الرئيسية في مستويات 1765 دولار والتي نتوقع وجود ضغط بيعي فيها،

وبالتالي فإنه يجب مراقبة الذهب في هذه المستويات حيث باختراقها يتحرر كليًامن الضغط السلبي الحالي ليواصل انطلاقته نحو مستويات 1800 دولار  .

السيناريو العكسي

ويرى كريم راغب، أن السيناريو العكسي يتمثل في ثبات الذهب أسفل مستويات 1740 دولار والفشل في اختراقها في هذه الحالة قد يتأرجح بعض الوقت بين مستويات 1740 و 1677 دولار ،

كمنطقة تداول أفقية والثبات اسفل مستويات 1740 دولار يعزز المزيد من الضغط السلبي البيعي مما قد يضطر البائعون لكسر القاع الحالي 1677 دولار  والاتجاه لمستويات 1650 ثم 1620 دولار .