أخبارصناعة

       فى الفترة من 17 إلى 20 يونيو القادم

   انطلاق الدروة الثانية من معرض تكنولوجيا ومواد التشطيبات (TURNKEY Expo) في يونيو القادم

       

       

       

       

       


 للعام الثاني على التوالي تنطلق فعاليات معرض تكنولوجيا ومواد التشطيبات (TURNKEY Expo) بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة نصر في ال17 من شهر يونيو2021 ويستمر لاربعة أيام،  

يجمع المعرض مجموعة من كبار الشركات المتخصصة فى مجال تكنولوجيا ومنتجات مواد التشطيب، ويعتبر فرصة حقيقية للراغبين في التعرف على الأحدث في هذا المجال،

والمعرض من تنظيم شركة فيجن لتنظيم المعارض والمؤتمرات وبالتعاون مع بيزنيس بلس الشركة الاماراتية الرائدة في مجال قطاعات الأعمال التجارية والخدمية. 

معرض تكنولوجيا ومواد التشطيبات (TURNKEY Expo) هو واحد من اهم المعارض المتخصصة، ويعتبر منصة حقيقة لخدمة قطاع التشييد والبناء وذك بما يوفره من حلول متكاملة فى مجال تكنولوجيا التشطيبات،

والتي تشهد ثورة حقيقية بالفترة الأخيرة، في ظل الإهتمام الكبير من قبل الدولة المصرية بقطاع التشييد والبناء والتوسعات الكبيرة، فى اطار خطة الدولة للتنمية الشاملة 2030،

والتي تهدف من خلالها زيادة الرقعة العمرانية للبلاد واستيعاب الزيادة السكانية المتنامية عبر تنفيذ عدد من المشروعات القومية الضخمة بمواصفات ومعايير عالمية بإستخدام أحدث الاساليب التكنولوجية للتشييد والبناء وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة أهم وأكثر المشروعات الجاذبة للاستثمارات.

يوفر المعرض قنوات تجارية متميزة تجمع صناع تكنولوجيا ومواد التشطيبات من مختلف دول العالم وقطاع كبير من الزائرين التجاريين المتخصصين من مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا،

حيث يشارك بالمعرض عدد كبير من الشركات المصرية والعالمية المصنعة لأحدث مواد ومنتجات التشطيبات وتكسية الارضيات والحوائط، مما يعد فرصة كبيرة لكل من العارضين والزوار،

حيث سيتمكن العارضين من خلال المعرض عرض منتجاتهم على مختلف الشرائح التسويقية التى يرغبون في الوصول إليها، وأيضًا يستطيع الزوار التعرف على مختلف الشركات وإختيار ما يناسبهم من منتجات تخدم مشروعاتهم بأسعار تنافسية كبيرة.

كما يمنح المعرض العاملين بمجال التشييد والبناء من مصممين الديكور والمعمارين حديثي التخرج والعاملين بمجال التشطيبات إمكانية مقابلة كبار مصممين الديكور والمعماريين من خلال إقامة 32 محاضرة تثقيفية على مدار أربعة أيام ،

بهدف تبادل الخبرات وتطوير وثقل مهارات الشباب المشاركين والتعريف بأحدث مواد وتكنولوجيا التشطيبات، ومن المزمع أن يحضر هذه المحاضرات حوالى 3000 مصمم ديكور ومعمارى.

وتعليقًا على هذا الحدث الهام صرح السيد كريم شلبي نائب رئيس مجلس إدارة لشركة فيجن لتنظيم المعارض والمؤتمرات: “إن ما نراه خلال السنوات الاخيرة من جهود كبيرة من قبل الحكومة المصرية لرسم خريطة مصر العمرانية الجديدة وتنفيذ مشروعات قومية متميزة تضاهي المشروعات العالمية ،

هو خطوة نوعية كبيرة تحتم على الجميع مساندتها والعمل من أجل دعمها وضمان النجاح لها، ومعرض تكنولوجيا ومواد التشطيبات في نسخته الثانية يسعي إلى تقديم نموذج عملي لدعم قطاع التشييد والبناء من خلال توفير احدث المبتكرات والحلول التكنولوجية ،

فى مجال التشطيبات، بما يخدم كافة الشركات العاملة فى هذا القطاع للتعرف على احدث ما وصل إليه العالم في هذا المجال، فضلُا عن إتاحة الفرصة لكافة شركات تكنولوجيا التشطيبات المشاركة بالمعرض لعرض وتسويق منتجاتهم المختلفة.”

وأضاف شلبي: “نسعى من خلال المعرض إلى تحقيق أعلى قدر من الإستفادة للمشاركين بالمعرض ورواده، لهذا سيعقد على هامش المعرض عدد من لقاءات الأعمال الثنائية والتي سيتم من خلالها إستهداف كبار المطورين العقارين ،

والذين لديهم مشاريع مستقبلية قيد التجهيز و تسلم جاهزة للسكن و أيضاً شركات المقاولات و الموردين و المكاتب الإستشارية و المصممين، وهو ما يعد قيمة مضافة للشركات المشاركة من خلال الترويج لمنتجاتهم على نطاق اوسع وإمكانية عقد صفقات مع الزائرين المتخصصين للمعرض.”

جدير بالذكر أن المعرض حقق نجاحًا ملحوظًا في دورته الأولى حيث شارك بالمعرض 42 شركة من الشركات العارضة وبلغ عدد الزائرين للمعرض خلال مدة إقامته ما يقرب من 10 آلاف زائر، ومن المتوقع أن يشهد المعرض إقبالًا كبيرًا في دورته الثانية لهذا العام 2021 ،

وأن يقوم بزيارته ما يقرب من 25 ألف على مدار 4 أيام، في ظل الحاجة الكبيرة لإقامة مثل هذه المعارض فى الفترة الحالية وما يشهده قطاع التشييد والبناء من نمو متسارع، وذلك وفقًا للعديد من المؤشرات والتقارير العالمية،

حيث  ذكر التقارير الصادر عن مؤسسة “فيتش” أن قطاع التشييد والبناء في مصر سيواصل نموه القوي على مدار السنوات العشر المقبلة، ليكون متوسط النمو السنوي بمعدل 9% ما بين عامي 2020 و2024، 

وتوقع التقرير أن تمتلك مصر بحلول 2029 أكبر قطاع للتشييد والبناء في المنطقة بأكملها، وأن تحتل المرتبة الأولى في المنطقة ككل بحلول نفس العام، وأشار التقرير أن قيمة صناعة التشييد والبناء الحالية في مصر بنحو 25 مليار دولار،

متوقعا أن يدفع النمو المستدام بالقطاع هذه القيمة لتصل إلى أكثر من 89 مليار دولار بحلول 2029، الأمر الذي سيجعل مصر تمثل حوالي 30% من قيمة صناعة البناء والتشييد في المنطقة بأكملها،

وهو ما يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن معرض تكنولوجيا ومواد التشطيبات هو خطوة هامة على الطريق الصحيح فى الترويج للكثير من الشركات الجادة في هذا المجال.