سياسة

       

سعوديون ينتقدون تغريدات ضاحي خلفان عن مكة وإيران.. والأخير يرد على “من يشككون في حبه”

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– انتقد العديد من السعوديين تصريحات الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي عن حماية مكة في مواجهة، بينما رد خلفان على من وصفهم بأنهم “يخربطون ويحاولون التشكيك في حبه للمملكة”، على حد تعبيره.

وبدأ السجال بعد سلسلة تغريدات لخلفان، الأحد، قال فيها: “اجمعوا مئات الآلاف من المقاتلين وأحيطوا بمكة من جميع الجهات واقسموا أننا نفديها بالأرواح يا أهل السنة.. حتى تعرف إيران من نكون وكيف نكون”، وأضاف: “هاتوا الجيوش من جميع الدول الإسلامية إلا إيران في مناورة دفاع عن بيت الله”. وتابع بالقول: “أظهروا لإيران أن الأرواح رخيصة عندما يكون هدفها احتلال مكة”.

ووسط الانتقادات لتغريداته عن مكة، قال خلفان: “فقط أريد أن أوضح مسألة للذين يخربوطون ويحاولون أن يشككوا في حبي للمملكة… شخصيا على صدري وسام الأمن السعودي تقلدته لما كثيرين من هؤلاء المخربطين أطفال بعدهم.. ما أعتقد يعطى وساما لأحد هكذا”.

وفي تغريدة لاحقة الاثنين، قال خلفان: “البارحة هاجمت المشروع الصفوي… وهذا المشروع حتى مشايخ الشيعة العرب هاجموه ونددوا به… هناك فرق بين التشيع الفارسي والشيعة العرب… مشكلة الذي لا يقرأ.. يخلط بين الأمرين”.

ودخل خلفان في نقاش مع حساب باسم “الجوهرة” على تويتر، بعدما وصفت تغريدته بأنها “غير موفقة”، وقالت إن “أبناء وبنات السعودية… قادرون على الدفاع عن مكة المكرمة ولسنا بحاجة أي أحد”. ليرد خلفان قائلا: “لا تأخذين الموضوع كما تتصورين… فقط إشارة إلى حجم السنة 90% في مواجهة المشروع الصفوي”.

وقالت الجوهرة إن “القول بجمع مئات آلاف حول مكة هو استفزاز”، ورد خلفان: “تكلمت عن مناورة… من ممكن يأتي بدون إرادتكم”. وأضاف خلفان: “القصد لم يكن بسوء النية التي تتحدثين عنها… ثم دفاع المسلم عن بيت الله ليست جريمة هذه إشارة عابرة كانت تعبر عن حجم التماسك المطلوب لمشاريع هدامة”.

حساب “الجوهرة” كان واحدا من العديد من حسابات شخصيات سعودية بارزة انتقدت تصريحات ضاحي خلفان، وقال فيصل بن تركي بن فيصل إن “مكة المكرمة وبيت الله الحرام له رب يحميه، ثم إمامنا اسمه خادم الحرمين الشريفين، وخلفه دولة ورجال هم أحفاد الصحابة قد خصهم الله بحماية المقدسات أرواحهم رخيصة في سبيل شبر منها”.

وقال الأمير عبدالرحمن بن مساعد، في تغريدة بعد تغريدة خلفان عمن يشككون في حبه للمملكة لكن دون ذكر اسمه صراحة: “إذا توالت إساءاتك لي بشكل متكرر فلن أقبل أن يكون عذرك: هل تشكك في محبتي لك؟.. نعم سأشكك وإذا كانت هذه الإساءات تعبر عن المحبة فأعفني من محبتك علّني أعدم محبتك..!”.

وعلق المحلل السعودي سلمان الأنصاري، رئيس “لجنة العلاقات السعودية الأمريكية” المعروفة باسم “سابراك”، على تغريدة خلفان، بخبر عن حجم الصادرات الإيرانية إلى الإمارات.

وفيما يلي مجموعة أخرى من تعليقات السعوديين على تغريدات ضاحي خلفان:

###

Source