بترول وطاقة

       

منظمة غاز شرق المتوسط.. دول عدة يمكنها الانضمام

       

       

       

       

       


أكد رئيس جمعية مستثمري الغاز المسال ونائب رئيس اتحاد المستثمرين في مصر، الدكتور محمد سعد الدين، في مقابلة مع “العربية” أن لبنان وغزة وليبيا يمكنها الانضمام إلى منظمة غاز شرق المتوسط في حال انحلت الكثير من المشاكل.

واعتبر أن تحول المنتدى إلى منظمة يعطيها صفة دولية تشبه منظمات إقليمية وعالمية أخرى مثل منظمة أوبك، وذلك للمحافظة على أسعار وإنتاج الغاز في منطقة شرق المتوسط.

وأضاف أن دولا أخرى يمكنها الانضمام، مثل الجزائر، ومثل تركيا في حال حل بعض المشاكل مع استبعاد مثل هذا التوجه، إلى جانب إمكانية دخول الدول بعضوية مراقب مثل الإمارات وفرنسا.

وتوقع أن منطقة شرق المتوسط فيها أكثر من 200 تريليون قدم احتياطي من الغاز.

وقال إن الجزائر لديها كميات كبيرة، وليبيا في حال انضمتا سترفعان من الاحتياطيات لتكون هذه المنظمة الأولى على المستوى العالم في الإنتاج ومنافسة للمنتجين الحاليين مثل روسيا وأميركا وقطر.

وتستضيف القاهرة اجتماع منتدى غاز شرق المتوسط للمرة الأولى بعد تحوله إلى منظمة تضم 7 دول هي كل من مصر وإسرائيل وقبرص واليونان، إضافة إلى الأردن وفلسطين وإيطاليا.

ويناقش الاجتماع تفعيل التعاون بين الدول المشاركة، وبحث طلبات انضمام بعض الدول إلى المنظمة كمراقب.

وكان وزير البترول المصري طارق الملا اعتبر أن منظمة غاز شرق المتوسط تعد الأهم إقليميا في مجال الطاقة بحوض المتوسط ليلعب دوراً محورياً كمنصة للإسراع بتنمية واستغلال موارد الغاز الطبيعى بالمنطقة لتحقيق رفاهية الدول والشعوب وتأمين موارد الطاقة النظيفة.

ويأتي انضمام دول وكيانات كبرى للمنتدى بصفة مراقبين مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى وفرنسا والإمارات والحصول على دعم كبرى مؤسسات التمويل الدولية بما يساعد على دعم جهود الدول الأعضاء لتطوير سياسات استغلال الغاز كطاقة نظيفة.

ولدى دول شرق المتوسط وشمال إفريقيا القدرة على تطوير مشروعات مشتركة للطاقات النظيفة بالاستفادة من البنية التحتية والموقع الجغرافى خاصة مع الربط الحالي في مجال نقل الطاقة بين مصر وعدد من الدول العربية والمتوسطية.

Source