أخبارإسكان

       

هشام طلعت مصطفي أقوى رئيس تنفيذي في القطاع العقاري المصري 2021

       

       

       

       

       


تصدر هشام طلعت مصطفى، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة قائمة أقوى الرؤساء التنفيذيين بالقطاع العقاري المصري،

بعد ان تم اختياره ضمن القائمة السنوية لمجلة فوربس الشرق الأوسط، لأقوى الرؤساء التنفيذيين في 2021 في كافة المجالات.

جاء الاختيار بناء على تأثير هشام طلعت مصطفى وخبراته وإنجازاته الشخصية والعملية خلال عام 2020، وتتويجا للإنجازات التي حققتها مجموعة طلعت مصطفى على مستوى القطاع والمجتمع والدولة، ومنها التعاقد على 5000 فدان في مشروع حدائق العاصمة لإقامة مشروع عمراني متكامل،

يضم مناطق سكنية (شقق وفيلات) ومجموعة من الخدمات المتكاملة التعليمية والطبية والتجارية والادارية والسياحية والترفيهية، وذلك بتكلفة استثمارية للمشروع تقدر بنحو 500 مليار جنيه، وغير ذلك من الإنجازات والتي ساهمت في اختياره ضمن القائمة.

كانت مجموعة طلعت مصطفى العقارية قد احتلت صدارة المؤشرات الاقتصادية لأداء أكبر 6 شركات عقارية مقيدة في البورصة خلال 9 أشهر من 2020،

وفي مؤشر محفظة الأراضي وحجم الأصول جاءت شركة طلعت مصطفى العقارية في المركز الأول بإجمالي محفظة أراضي بلغت 74 مليون متر مربع وبحجم أصول بلغ 112.2 مليار جنيه.

وارتفعت محفظة أراضي شركة طلعت مصطفى العقارية من 53 مليون متر مربع إلى 74 مليون متر مربع وذلك بعد توقيعها رسميا على عقد تطوير 5000 فدان بالشراكة مع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية في مدينة حدائق العاصمة.

يذكر أن قائمة فوربس الشرق الأوسط، لأقوى الرؤساء التنفيذيين في 2021 ضمت 24 جنسية، يمثلون 21 قطاعاً، وتضمنت 16 رئيساً تنفيذياً مصريا يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية،

وهو الأمر الذي يؤكد أن الاقتصاد المصري بعد حزمة الإصلاحات الأخيرة بدأ في التعافي ويسير حاليا نحو المزيد من النمو والتنمية في جميع القطاعات على كافة المستويات.

نجح هشام طلعت مصطفى في قيادة المجموعة ببراعة خلال جائحة فيروس كورونا لتواصل صدارة حجم المبيعات في مصر بإجمالي أكثر من 16 مليار جنيه مبتعدة بفارق يتعدى 4 مليارات جنيه عن أقرب منافسيه،

رغم أثر الإجراءات الاحترازية التي تم فرضها بدءًا من شهر مارس والإجراءات المرتبطة به قد أثرت على تحركات وتعاملات العملاء، كما نجح في زيادة رصيد الوحدات المباعة ولم يتم تسليمها للعملاء في 31 ديسمبر لعام 2020 إلى 50.7 مليار جنيه مقابل 49.5 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي،

والناتجة عن الاستثمار في تطوير الاستراتيجية البيعية للمجموعة، وكذلك ارتفعت الإيرادات لتصل إلى 14.087 مليار جنيه خلال عام 2020 بنسبة نمو 20%.

وليست هذه هي المرة الأولى، التي تختار فوربس مجموعة طلعت مصطفى ضمن قوائمها للشركات، حيث سبق اختيار المجموعة ضمن قائمة أقوى 100 شركة مقيدة في بورصات الشرق الأوسط، لتحافظ المجموعة على مكانتها ضمن أي قوائم لأكبر الشركات على مستوى المنطقة.