بترول وطاقة

       

الهند تطالب أوبك+ بزيادة إنتاج النفط

       

       

       

       

       


قال وزير النفط الهندي دارمندرا برادان، إن بلاده، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للخام في العالم، تريد أن يعزز المنتجون الرئيسيون في أوبك+ الإنتاج بهدف الوفاء بوعدهم بتحقيق استقرار أسواق الخام.

وأضاف برادان خلال مؤتمر “أسبوع سيرا” الذي تنظمه آي.إتش.إس ماركت إن الهند، حيث يتعافى الطلب على الوقود إلى مستويات ما قبل الجائحة، تود الاعتماد على أسعار معقولة ومسؤولة للنفط.

وتعافت أسعار النفط من انهيارها العام الماضي بسبب الجائحة، وذلك بمساعدة تخفيضات الإنتاج التي تنفذها مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفاء من بينهم روسيا، نقلاً عن رويترز.

وارتفعت الخامات القياسية ما يزيد عن 2% أمس الأربعاء بفعل توقعات بأن أوبك+ ربما تقرر عدم زيادة الإنتاج حين تجتمع اليوم الخميس.

وكان من المتوقع إلى حد بعيد أن تخفف المجموعة تخفيضات الإنتاج.

ويشكل صعود أسعار النفط تحديات مالية للهند، حيث لامست أسعار البيع بالتجزئة للوقود الخاضعة لضرائب كبيرة في الآونة الأخيرة مستويات مرتفعة قياسية، مما يهدد التعافي المدفوع بالطلب.

وقال الوزير الهندي، إن بلاده أيدت قرار أوبك+ بخفض الإنتاج في العام الماضي حين انهار الطلب على النفط بسبب انتشار فيروس كورونا.

وتابع: “في ذلك الوقت أكد لنا المنتجون، وأكدت أوبك بشكل خاص للسوق العالمية، أنه بحلول بداية 2021 فإن الطلب سيعود وأن الإنتاج سيكون كما هو معتاد. لكن يؤسفني القول إن الإنتاج لم يعد لمستوياته المعتادة بعد في الوقت الحالي”.

وأضاف أن أسعار النفط المرتفعة ربما تناسب “بعض أصدقائنا” لكن الدول الناشئة مثل الهند تحتاج إلى سعر معقول.

وتستورد الهند نحو 84% من احتياجاتها النفطية، ويشكل الخام القادم من دول الشرق الأوسط ما يزيد على 60%.

وقال برادان إن الهند ستبحث عن مسارات ومصادر بديلة للطاقة، لا سيما الهيدروجين الأخضر، على الأخص إذا واصلت الأسعار الارتفاع.

وأضاف: “اليوم نتوقع أنه يجب أن تقوم الدول المنتجة، على الأخص أوبك وأصدقاؤها، بالعمل كالمعتاد (حيال) ما وعدوا به وانطلاقا من سعر مسؤول ومعقول”، مضيفا أنه أبلغ منتجين كبار للنفط رأيه بهذا الصدد.

Source