سياسة

       

وزير خارجية قطر: نسعى لعودة العلاقات مع مصر إلى “دفئها”.. ولقاءاتنا اتسمت بالإيجابية

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، إن بلاده تسعى إلى عودة العلاقات مع مصر إلى “دفئها” و”نصابها الطبيعي”.


تصريحات وزير خارجية قطر جاءت خلال مؤتمر صحفي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، الأربعاء، على هامش انعقاد أعمال الدورة العادية لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري في العاصمة المصرية القاهرة.


وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن: “في يناير/كانون الثاني الماضي، شهدنا قمة مجلس التعاون الخليجي في (محافظة) العلا (السعودية)، وصدر عنها البيان الذي أنهى الأزمة الخليجية مع دول الرباعي، وكان هناك لجان متابعة قامت بالاجتماع، منها اجتماع قطري مصري وكان إيجابيًا وبه بعض الخطوات الإيجابية لإعادة بناء العلاقة بين البلدين”.


وأضاف وزير خارجية قطر: “ننظر إلى الموضوع بإيجابية ونسعى لأن تعود العلاقات إلى دفئها وأن تكون طيبة ومتينة، واليوم لقائي مع معالي وزير الخارجية (المصري، سامح شكري) اتسم بالإيجابية والتفاؤل لإعادة العلاقات إلى نصابها الطبيعي”.


وفي وقت سابق الأربعاء، التقى وزير الخارجية المصري نظيره المصري سامح شكري، للمرة الأولى منذ الأزمة الخليجية.


وفي 5 يناير/كانون الثاني، اتفقت السعودية وحلفاؤها على استئناف العلاقات الدبلوماسية مع قطر وعودة فتح المنافذ البرية والبحرية والجوية، لتنهي مقاطعة الدوحة التي استمرت ثلاث سنوات.


من ناحية أخرى، أكد الوزير وضوح الموقف العربي تجاه القضية الفلسطينية “ونحن كدول عربية نتمسك بمبادرة السلام العربية، وحل الدولتين على أساس حدود الرابع من حزيران 1967 والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين”.


وأشار إلى أن “أي إدارة أمريكية أو أي دولة أخرى تتعامل وفق هذا الاتجاه بإيجابية من المؤكد أن الدول العربية ستتعامل معها بطريقة إيجابية وبناءة لإعادة بناء عملية السلام ووضع حد لممارسات الاحتلال الإسرائيلي”.


في حين دعا إلى وزير الخارجية القطري إلى ضرورة إيجاد حل للانتهاكات والجرائم التي ترتكب في سوريا، فيما أكد على ضرورة إنهاء حالة الحرب في اليمن.


 




Source