سياسة

       

سلطات كردستان: مشتبه به في هجوم أربيل قال إن الصواريخ المستخدمة كانت إيرانية الصنع

       

       

       

       

       


أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– اعترف مشتبه به في الهجمات الصاروخية في 15 فبراير/ شباط على أربيل في اعتراف مسجل بالفيديو بأنه شارك في العملية، وقال إن الصواريخ المستخدمة في الهجوم إيرانية الصنع، بحسب بيان صدر الأربعاء عن المديرية العامة لمكافحة الإرهاب في إقليم كردستان.


وقالت مديرية مكافحة الإرهاب إن الرجل الذي تم القبض عليه مؤخرًا هو واحد من أربعة منفذين في الهجوم، ونشرت مقطع فيديو لما قالوا إنه اعتراف مسجل للمشتبه به الذي يقول إنه من منطقة الحمدانية بمحافظة نينوى شمال العراق.


وقال المشتبه به إنه التقى في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي مع أحد الجناة الآخرين، الذي يقول إنه ينتمي إلى كتائب سيد الشهداء الموالية لإيران، وهي جماعة شبه عسكرية تابعة لقوات الحشد الشعبي، للتحضير لهجمات أربيل.


لا تستطيع CNN تأكيد صحة الاعتراف أو محتوياته.


بعد بيان مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، أصدرت كتائب سيد الشهداء الموالية لإيران بيانا نفت فيه تورطها في هجوم صاروخي في 15 فبراير/شباط استهدف مطار أربيل في العراق، قائلة إن حكومة إقليم كردستان “تنتزع اعترافات كاذبة” من السكان المحليين “الذين لا ينتمون” لها.


في هجمات 15 فبراير/شباط على قوات التحالف بالقرب من مطار أربيل الدولي في كردستان العراق، قُتل مقاول مدني واحد على الأقل، وأصيب تسعة آخرون، بينهم أربعة متعاقدين أمريكيين وعنصر في الجيش الأمريكي خضعوا لبروتوكول الارتجاج.


في ذلك اليوم، تم إطلاق حوالي 14 صاروخًا باتجاه القوات الأمريكية وقوات التحالف في أربيل بشمال العراق.


كما قتل مدني عراقي في ذلك الهجوم، بحسب بيان مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان.


وقالت مكافحة الإرهاب في كردستان، في البيان، إنه “بعد مشاركة التحقيق مع قوات الأمن الفيدرالية العراقية والتحالف، ألقت قوات الأمن العراقية القبض على منفذ الهجوم الثاني”.


 


Source