بترول وطاقة

       

النفط يهبط 1% بسبب مخاوف زيادة الإمدادات وتباطؤ الطلب الصيني

       

       

       

       

       


نزلت أسعار النفط أكثر من 1%، اليوم الثلاثاء وسط توقعات بأن توافق أوبك على زيادة إمدادات الخام في اجتماع الأسبوع الجاري مما أضعف المعنويات التي تضررت بالفعل جراء مخاوف من تباطؤ الطلب الصيني.

ونزل خام برنت 80 سنتا ما يوازي 1.3 %، إلى 62.89 دولار للبرميل خلال تعاملات الثلاثاء، بعدما فقد 1.1 % في اليوم السابق. وخسر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 69 سنتا ما يوازي 1.1%، إلى 59.95 دولار للبرميل وكان قد هبط أمس 1.4%.

ولامس الخامان أقل مستوياتهما في أكثر من ستة أيام مع استمرار الخسائر التي بدأت في نهاية الأسبوع الماضي.

وقال ساتورو يوشيدا محلل السلع الأولية لدى راكوتن سيكيورتيز إن التوقعات بزيادة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها في مجموعة أوبك+ إنتاج النفط من أبريل/نيسان يدفع الأسعار للهبوط.

وتابع “المخاوف من زيادة إمدادات أوبك+ وانتهاء خفض السعودية الطوعي بواقع مليون برميل يوميا الشهر الجاري يضغط على أسعار النفط”.

وتجتمع أوبك+ يوم الخميس لبحث عودة ما يصل إلى 1.5 مليون برميل من الخام للسوق.

وخلص مسح لرويترز أن إنتاج أوبك النفطي تراجع في فبراير/شباط إذ عزز خفض طوعي من جانب السعودية التخفيضات المتفق عليها مع منتجين حلفاء، منهيا سبع زيادات شهرية متتالية.

وانخفض إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز إلى 10.1 مليون برميل يوميا في فبراير/شباط من 10.16 مليون برميل يوميا في الشهر السابق، على الرغم من خطط لزيادته، وفقا لحسابات لرويترز المستندة إلى تقرير من إنترفاكس بناء على بيانات رسمية.

Source