أخباراتصالات وتكنولوجيا

توقيع مذكرة تفاهم مع مجموعة “فودافون” بخصوص استحواذ stc على حصة المجموعة البالغة 55% في شركة “فودافون مصر”

 

أعلنتstc عن توقيع مذكرة تفاهم[1] مع مجموعة فودافون” بخصوص استحواذstc المحتمل على حصة فودافون[2] البالغة 55% في شركة “فودافون مصر”.

اتفق الطرفان (stc ومجموعة “فودافون”) على إجمالى تقييم شركة فودافون مصر يبلغ 4.35 مليار دولار بما يعادل 16.312 مليار ريال سعودى، اتفقت STC مع شركة فودافون العالمية، على شراء حصتها البالغة 55% فى شركة فودافون مصر، مقابل 2.392 مليار دولار تعادل 8.970 مليار ريال سعودى، على أن يتم تحديد المقابل المالى النهائى عند التوقيع على الاتفاقيات النهائية.

وفي حال اكتمال الصفقة، يعتزم الطرفان إبرام اتفاقية شراكة سوق تُجيز استخدام علامة “فودافون” التجارية، وغيرها من خدمات “فودافون” الأخرى.

وبهذه المناسبة، قال ناصر الناصر، الرئيس التنفيذي لمجموعة stc: “تتماشى عملية الاستحواذ المحتملة التي تعتمد على نتائج إجراء الفحص النافي للجهالة، مع استراتيجيتنا الطموحة للنمو للحفاظ على موقعنا الريادي ليس فقط في المملكة العربية السعودية ولكن في المنطقة، خاصة وأن شركة فودافون مصر تتمتع بمكانة رائدة في سوق الاتصالات المصري والتي نتطلع للمساهمة باستمرار نجاحها فيه”.

من جانبه قال نِك ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة “فودافون”: “نحن فخورون جداً بشركة “فودافون مصر “التي أثبتت أنها الشركة الرائدة فيه ، وأنا على ثقة بأنها ستواصل نجاحها وازدهارها في ظل مجموعة stc ، وهذه الصفقة المحتملة تدعم جهودنا للتركيز على التواجد الجغرافي لمجموعتنا في منطقتين جغرافيتين هما أوروبا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ، كما أنها ستسهم في خفض صافي الديون المترتبة علينا و تحفيز القيمة لمساهمينا. نتطلع إلى تعزيز أواصر التعاون مع ” فودافون مصر” عبر إبرام اتفاقية شراكة سوق جديدة ، والاستفادة من عمليات الخدمات المشتركة التي توفرها المجموعة في مصر والمعروفة باسم VOIS (حلول فودافون الذكية). ”

وبعد انتهاء stc من إجراءات الفحص النافي للجهالة لفودافون مصر، فإن أي اتفاق ملزم فيما يتعلق بهذه الصفقة سيخضع للحصول على الموافقات اللازمة من مجلسي إدارة stc وفودافون بالإضافة الى الحصول على موافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة.

هذا تقود stc عملية التحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال عملياتها في المملكة العربية السعودية، والكويت، والبحرين، بالإضافة إلى استثماراتها الدولية؛ مثل ماليزيا.

هذا و تقدم stc مجموعة متنوعة من حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والحلول الرقمية لعملائها، بالإضافة إلى تقديم خدمات عبر مجالات متعددة تشمل الاتصالات، وتقنية المعلومات، والمدفوعات الرقمية، والإعلام الرقمي، والأمن السيبراني، بما في ذلك خدمات الهاتف الثابت والجوال، وخدمات الإنترنت وشبكات الحاسوب.

تأسست stc في عام 1998 وهي مدرجة في السوق المالية السعودية “تداول”. وفي 27 يناير 2020، بلغت القيمة السوقية لأسهم الشركة 184 مليار ريال سعودي (49,1 مليار دولار أمريكي)، مما يجعلها أكبر شركة اتصالات في المنطقة وواحدة من أكبر 20 شركة على مستوى العالم.

تتخذ الشركة من الرياض مقراً رئيسياً لها، ويعمل لديها حوالي 13,500 موظفاً في المملكة العربية السعودية، وحوالي 19 ألف موظف في مجموعة stc. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.stc.com.sa.

يذكر ان مجموعة “فودافون” هي واحدة من أبرز مزودي خدمات الاتصالات والخدمات التكنولوجيا في العالم. وتحظى بخبرة واسعة في مجالات الاتصال، والحلول المتكاملة، وإنترنت الأشياء، بالإضافة إلى توفير الخدمات المالية عبر الهواتف المحمولة، ودعم التحول الرقمي في الأسواق الناشئة.

وتدير المجموعة عمليات الاتصالات المتنقلة في 24 بلداً حول العالم، كما تتعاون مع شبكات اتصال أخرى في 41 بلداً آخر، فضلاً عن توفيرها خدمات النطاق العريض الثابت في 19 سوقاً. وبتاريخ 30 سبتمبر 2019، وصل عدد مستخدمي الهاتف المحمول عبر شبكات “فودافون” إلى 625 مليون عميل، فيما بلغ عدد مستخدمي اتصالات النطاق العريض الثابت 27 مليون عميل، و 22 مليون عميل لخدمات التلفاز، ويشمل ذلك جميع عملاء المشاريع المشتركة والشركات التابعة للمجموعة. ويتوافر مزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني: www.vodafone.com.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق