سياسة

       

إيران ترفض مقترح عقد محادثات مع أمريكا ودول الترويكا الأوروبية بشأن الاتفاق النووي

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– رفضت إيران، الأحد، مقترحًا أوروبيًا لعقد محادثات غير رسمية بينها وأمريكا ودول الترويكا الأوروبية بشأن الاتفاق النووي، حسبما أوردت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية.


وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إنه “نظرًا إلى المواقف والإجراءات الأخيرة لأمريكا والترويكا الأوروبية (فرنسا وألمانيا وبريطانيا – الأعضاء بالاتفاق النووي) فإن إيران لا ترى الوقت مناسبًا لعقد اجتماع غير رسمي اقترحه المنسق الأوروبي بشأن الاتفاق النووي”.


وأضاف متحدث الخارجية الإيرانية، حسب تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس شبه الرسمية، أنه “لم يطرأ أي تغيير على موقف الولايات المتحدة وسلوكها حتى الآن”، مُعتبرًا أن إدارة (الرئيس الأمريكي جو) بايدن لم تعمل على التخلي عن سياسة ترامب الفاشلة المتمثلة في ممارسة الضغوط القصوى فحسب، بل لم تعلن حتى عن التزامها بالوفاء بتعهداتها إزاء الاتفاق النووي والقرار رقم 2231”.


وسبق أن طالبت إيران برفع العقوبات قبل الموافقة على الدخول في محادثات. وحينها أكدت مُتحدثة البيت الأبيض جين ساكي، أنه لا توجد خطة لاتخاذ خطوات إضافية، مثل رفع العقوبات، قبل إجراء محادثات دبلوماسية مع إيران.


وفي 19 فبراير/شباط، أعلنت أمريكا موافقتها على دعوة أوروبية لعقد محادثات بحضور إيران من أجل إحياء الاتفاق النووي.


كما رفعت واشنطن القيود على تنقلات الدبلوماسيين الإيرانيين في نيويورك، وأيد بقاء قرار مجلس الأمن الدولي برفع عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على طهران.


وقبل أيام، أعلن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل ماريانو غروسي، أن إيران وافقت على مواصلة أنشطة التحقق والرصد لمنشآتها النووية لفترة تمتد إلى 3 أشهر.


بينما أضاف غروسي أن إيران ستمضي قدمًا في تنفيذ قانون أقره البرلمان الإيراني يقضي بموجبه بتوقف طهران عن تنفيذ التدابير الطوعية المنصوص عليها في خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي)، بداية من الثلاثاء المقبل (23 فبراير/شباط).

Source