بترول وطاقة

       

بعد زيادة مفاجئة بالمخزونات الأميركية.. برنت يتراجع دون 65 دولارا

       

       

       

       

       


تراجعت أسعار النفط في التعاملات الصباحية، اليوم الأربعاء، بعد زيادة مفاجئة في مخزونات النفط الأميركية.

وتراجع خام برنت إلى ما دون 65 دولارا للبرميل ووصل إلى 64.18 دولار بنسبة تراجع 0.5%. وهبط الخام الأميركية بنسبة 0.79% إلى 61.18 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي أمس أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة ارتفعت على غير المتوقع الأسبوع الماضي مع تقليص شركات التكرير النشاط بسبب موجة من البرد القارس ضربت منطقة ساحل الخليج الأميركي.

مخزونات النفط

وزادت مخزونات الخام بمقدار مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 19 فبراير شباط لتصل إلى حوالي 469 مليون برميل، بينما كان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا هبوطا قدره 5.2 مليون برميل.

وارتفعت مخزونات النفط في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 2.8 مليون برميل.

وأظهرت بيانات معهد البترول أن استهلاك مصافي التكرير من الخام هبط 2.2 مليون برميل.

وارتفعت مخزونات البنزين 66 ألف برميل مقارنة مع توقعات المحللين التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 3.1 مليون برميل.

وهبطت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 4.5 مليون برميل بينما كان من المتوقع أن تنخفض 3.7 مليون برميل.

وأظهرت البيانات أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي تراجعت بمقدار 521 ألف برميل يوميا.

مستويات مرتفعة

وأمس، أغلقت أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها في عام بدعم من علامات على أن القيود العالمية لاحتواء فيروس كورونا يجري تخفيفها رغم أن القلق بشأن وتيرة تعافي الاقتصاد الأميركي وعودة إنتاج الخام في تكساس كبحا المكاسب.

وأنهت عقود الخام الأميركي جلسة التداول منخفضة ثلاثة سنتات إلى 61.67 دولار للبرميل لكنها تبقى قرب أعلى مستوياتها منذ يناير كانون الثاني 2020.

وأغلقت عقود خام برنت مرتفعة 13 سنتا، أو 0.2 %، إلى 65.37 دولار للبرميل.

وكان الخامان القياسيان كلاهما قد صعدا أكثر من دولار في وقت سابق من الجلسة قبل أن يتراجعا.

Source