سياسة

       

أكاديمي إماراتي يتحدث عن إشارات “مريبة” من إدارة بايدن ويتساءل: هل ما زلنا أصدقاء وشركاء؟

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – رأى الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله، الأحد، أن هناك إشارات “مريبة وغير مطمئنة” من جانب إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تجاه دول الخليج، وتساءل عن مصير الصداقة والشراكة بين واشنطن والخليج.


وكتب عبدالله تغريدة عبر صفحته على موقع تويتر: “إشارات مريبة وغير مطمئنة وأحيانًا عدائية من إدارة الرئيس بايدن تجاه دول الخليج العربي، هل مازلنا أصدقاء وشركاء لواشنطن؟”، حسب قوله.


وتعد العلاقات بين الإمارات وأمريكا استراتيجية للبلدين منذ أكثر من 4 عقود وتتمتع الدولتان بعلاقات وثيقة رغم تغير الإدارات الأمريكية.


وقال الأكاديمي الإماراتي في إطار إجابته على تعليق على تغريدته: “والمصالح ليست ابدية بل تتغير من زمن لآخر كما ان أسلوب تحقيق المصالح يتغير من زمن لأخرى ورغم ذاك يوجد حليف وشريك ثابت لا يتزعزع ويستمر لعقود طويلة وحليف آخر يتغير ويتبدل وفق تغير الظروف. كيف ينطبق كل ذلك على العلاقة مع امريكا؟”، حسب قوله.


يذكر أن الرئيس الأمريكي لم يجر اتصالات مع قادة الدول العربية أو دول المنطقة بعد، ومن المنتظر أن يبدأ اتصالاته بحديث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حسبما ذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي.




Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *