بنوك وتأمين

       تحت إشراف البنك المركزي المصري...

إطلاق سباق التكنولوجيا المالية لمعالجة التحديات الناجمة عن جائحة كورونا

       *رامي أبو النجا: السباق يتوافق مع أهداف استراتيجية التكنولوجيا المالية ويعمل على تحفيز تعاون رواد الأعمال والشركات الناشئة مع البنوك والمؤسسات المالية للتغلب على تحديات جائحة كورونا

       

       

       

       


في إطار جهود تحقيق أهداف استراتيجية التكنولوجيا المالية والابتكار وتعزيز الشمول المالي، أطلق البنك المركزي المصري بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية،سباق الابتكار لاستخدام حلول التكنولوجيا المالية لمعالجة التحديات الناجمة عن جائحة كورونا COVID-19 Innovation Sprintمُستهدفاًرواد الأعمال والشركات الناشئة لابتكار تطبيقات تكنولوجيا مالية تلبي احتياجات المؤسسات المصرفية والمالية في مصر وتساعد في التغلب على التحديات التي تواجهها في ظل تداعيات الجائحة.

يقام السباق لمدة ثلاثة أيام خلال شهر مارس 2021،حيث تقدمت الشركات الناشئة الراغبة بطلبات المشاركة بالسباق خلال الفترة من 19 يناير حتى 19 فبراير 2021 من خلال منصة فينتك ايجيبت التابعة للبنك المركزي المصريhttps://fintech-egypt.com/C19Innovation/،حيث جاريالمفاضلة بين التطبيقات والمنتجات التكنولوجية للمشاركة في السباق بناء على قدرتها على تقديم حلول فعاله للمشكلات والتحديات التي  تواجه المؤسسات المصرفية والمالية في ظل جائحة كورونا والتي كان البنك المركزي بالتعاون مع عدد من البنوك قد قام بحصرهاوطرحها على منصة FinTech Egypt والمواقع والمنصات الالكترونية ذات الصلة.

وصرح رامي أبو النجا – نائب محافظ البنك المركزي المصري “المبادرة تتوافق مع أهداف البنك المركزي المصري واستراتيجية التكنولوجيا المالية التي تم الإعلان عنها في 2019 ضمن جهود مصر للتحول لمركز إقليمي للتكنولوجيا المالية في إفريقيا والشرق والأوسط، وتمثل هذه المبادرة فرصة واعدة لرواد الأعمال والشركات الناشئة لتقديم منتجاتها التكنولوجية المبتكرة للبنوك والمؤسسات المالية للمساهمة في تيسير تقديم الخدمات المصرفية والمالية للعملاء”.

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد انتهاء فترة التقديم ووفقا لمعايير محددة وتحت إشراف البنك المركزي المصري، سيتم اختيار رواد الأعمال وممثلي الشركات الناشئة أصحاب الأفكار الخلاقة والإبداعية القابلة للتطبيق ومن ثم عقد ورش عمل وحلقات نقاشية افتراضية عبر الانترنت تجمع بينهم وبين ممثلي البنوك والمؤسساتالمصرفية، بهدف التوصل إلى نماذج أوليةلتطبيقات قابلة للتنفيذ.

والجدير بالذكر أن فعاليات السباق تتم بدعم وإشراف من مؤسسة FSD Africaوتنظيم DFS Lab بهدف تدعيم التعاون الدولي في أنشطة التكنولوجيا المالية والابتكار في ظل استمرار تداعيات جائحة كورونا.