أخبار

       بتكلفة 1.7 مليار جنيه..

محافظ أسيوط يستقبل وزير النقل بمحطة ديروط لتفقد أعمال تنفيذ مشروع محور ديروط الحر 

       

       

       

       

       


استقبل اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ، منذ قليل ،الفريق المهندس كامل الوزير وزير النقل والمواصلات ،بمحطة سكة حديد ديروط والذى يزور المحافظة ، اليوم السبت ، لتفقد أعمال تنفيذ مشروع محور ديروط الحر على النيل بطول 15 كم والذى تبلغ تكلفته الإجمالية مليار و700 مليون جنيه في مرحلته الأولى والذي يربط بين الطرق (الصحراوي الشرقي ، والصحراوي الغربي ، والزراعي) للوقوف على نسب التنفيذ واستمرار العمل بالمشروع وذلك استكمالا لخطة الدولة واهتمام القيادة السياسية بتنمية الصعيد واستكمال تنفيذ محاور التنمية بالصعيد لربط مختلف محافظات الجمهورية وتسهيل الانتقال بين الشرق والغرب وخلق مناطق صناعية وعمرانية جديدة وتوفير فرص عمل للشباب وفقًا لرؤية مصر 2030.

كان وزير النقل قد وصل لمحطة قطار ديروط مستقلا القطار رقم ( 980VIP ) وكان فى استقباله محافظ أسيوط واللواء مهندس شاكر يونس سكرتير عام المحافظة و المهندس نبيل الطيبى السكرتير العام المساعد واللواء حسام الدين مصطفى رئيس هيئة الطرق والمهندس محمود نجار رئيس مركز ومدينة ديروط والمهندس نصر طبيخ رئيس المنطقة السابعة للطرق والكبارى بمحافظة أسيوط و المهندس حلمى زيدان رئيس مجلس ادارة شركة النيل العامة للطرق والكبارى ولفيف من المهندسين بالهيئة والشركة المنفذة ولفيف من المهندسين العاملين بالمشروع والشركات المنفذة وبعض اعضاء مجلس الشيوخ والنواب.

وقال محافظ أسيوط ان زيارة الفريق كامل الوزير ستشمل تفقد اعمال محطة سكة حديد ديروط وتفقد برج الاشارة ثم تفقد المرحلة الاولى من محور ديروط الحر على النيل وتفقد مواقع العمل المختلفة بالكبارى العلوية على الترعة الابراهيمية والسكة الحديد ثم سيعقد اجتماعا مع قيادات الهيئة العامة للطرق والمهندسين المشرفين على التنفيذ وممثلى الشركات المنفذة للوقوف على معدلات الانجاز وتذليل العقبات امام التنفيذ واستعراض الخطة الحالية ومراحل التنفيذ بالمشروع .

وأشار محافظ أسيوط الى ان مشروع محور ديروط العلوى على النيل يعتبر من المشروعات القومية التى توليها الدولة اهتماماً كبيراً وخاصة المتعلقة بالطرق والكبارى لانها احد ركائز التنمية المستدامة وتساهم فى الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية ويجرى العمل فى مرحلته الاولى ويساهم فى الربط بين الطريق الصحراوي الشرقي والغربي وتبلغ تكلفة المرحلة الأولي منه قيمة 1.7 مليار جنيه وبطول 15 كيلومتر وعرض 21متر على حارتين مرور لكل اتجاه بعرض 7.5 متر لكل اتجاه وتشمل 13 عمل صناعى منها 2 كبارى رئيسية هى ( كوبري أعلي نهر النيل بطول حوالي 1000 م وكوبري علي السكة الحديد بطول 630 م أعلي طريق أسيوط سوهاج الزراعي وسكة حديد القاهرة أسوان وترعة الإبراهيمية ) وعدد 10 كبارى سطحية و1 بربخ لمخرات السيول معلناً دعمه الكامل للمشروع وتذليل كافة المعوقات لسرعة نهو المشروع واستكمال اعمال التنفيذ فى التوقيتات المحددة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *