بترول وطاقة

       

برنت يهبط دون 63 دولارا مع استعداد تكساس لزيادة الإنتاج

       

       

       

       

       


نزلت أسعار النفط اليوم الجمعة للجلسة الثانية على التوالي، لتزداد تراجعا عن مستويات بلغتها مؤخرا، إذ بدأت شركات الطاقة في تكساس الاستعداد لاستئناف عمل حقول النفط والغاز التي تأثرت بفعل موجة من الطقس المتجمد وانقطاع الكهرباء.

وأنهت العقود الآجلة لخام برنت الجلية على تراجع 1.02 دولار أو ما يعادل 1.6 %، إلى 62.91 دولار للبرميل، في حين نزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.28 دولار أو 2.1 %، ليبلغ سعر التسوية 59.24 دولار للبرميل.

وعلى أساس أسبوعي، ربح برنت نحو 0.5%، وتراجع غرب تكساس الوسيط نحو 0.7 %.

كان الخامان القياسيان ارتفعا هذا الأسبوع لأعلى مستوى في أكثر من عام.

وقال جيم ريتربوش رئيس ريتربوش آند أسوسيتس “نزول الأسعار بهذا القدر الكبير يبدو تصحيحيا ويأتي بعض الشيء داخل سياق التسارع الكبير لزيادة السعر هذا الشهر”.

وأفادت بيانات من بيكر هيوز بأن شركات الطاقة الأمريكية خفضت هذا الأسبوع عدد حفارات النفط والغاز العاملة للمرة الأولى منذ نوفمبر/تشرين الثاني.

فقد علقت شركات التكرير في تكساس نحو خمس طاقة تكرير النفط في البلاد وسط انقطاع الكهرباء والبرودة القاسية.

وتتوقع مصادر أن تستعد الشركات لاستئناف الإنتاج اليوم مع عودة التيار الكهربائي وخدمات المياه ببطء.

ونزلت أسعار النفط بالرغم من هبوط مفاجئ لمخزونات الخام الأميركية في الأسبوع الماضي. فقد قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الخميس إن المخزونات تراجعت 7.3 مليون برميل إلى 461.8 مليون برميل وهو أدنى مستوياتها منذ مارس آذار.

Source