بترول وطاقة

       

إغلاق الآبار يرفع نفط تكساس.. برنت مستقر

       

       

       

       

       


حامت أسعار النفط، الثلاثاء، قرب أعلى مستوى في 13 شهرا على خلفية طقس بارد مفاجئ تسبب في إغلاق الآبار في تكساس، أكبر ولاية منتجة للخام في الولايات المتحدة، بينما أدت صفقة بشأن الأجور في النرويج إلى تجنب تعطل للإمدادات في أوروبا مما كبح المكاسب، كما تدعمت الأسعار من التوترات الجيوسياسة في الشرق الأوسط.

وربحت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 41 سنتا، أو ما يعادل 0.7 %، لتصل إلى 69.88 دولار للبرميل بحلول الساعة 0836 بتوقيت غرينتش، بعد أن لامست أعلى مستوياتها منذ أوائل يناير كانون الثاني 2020. وكانت الأسواق الأميركية مغلقة أمس الاثنين بسبب عطلة اتحادية في الولايات المتحدة.

ونزل خام برنت سبعة سنتات، أو ما يعادل 0.1 %، إلى 63.23 دولار للبرميل بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2020 في الجلسة السابقة.

وتسبب الطقس البارد في الولايات المتحدة في تعطل آبار ومصافي النفط في تكساس أمس الاثنين وفرض قيودا على مشغلي خطوط أنابيب الخام والغاز الطبيعي، مما تسبب في انقطاع الكهرباء عن نحو أربعة ملايين منزل وشركة.

وتنتج تكساس تقريبا 4.6 مليون برميل من النفط يوميا، ويوجد بها 31 مصفاة، وهو أكبر عدد في ولاية أمريكية واحدة، ومنها بعض من أكبر المصافي في البلاد، وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وأدرجت منظمة الصحة العالمية أمس اللقاح المضاد لكوفيد-19 الذي طورته شركة أسترا زينيكا وجامعة أكسفورد ضمن قائمتها للقاحات الاستخدام الطارئ، ما يوسع نطاق الحصول على هذا اللقاح الرخيص نسبيا لدى الدول النامية.

Source