بترول وطاقة

       

إيران تصف تحرك واشنطن لمصادرة شحنة نفط بـ”القرصنة”

       

       

       

       

       


قالت إيران إن تحرك الولايات المتحدة هذا الشهر لمصادرة شحنة نفط بذريعة أنها جاءت من طهران يمثل عملاً من أعمال “القرصنة” على حد تعبيرها، مضيفة أن الشحنة ليست مملوكة للحكومة الإيرانية.

وأقامت واشنطن دعوى قضائية في وقت سابق هذا الشهر لمصادرة الشحنة، قائلة إن إيران سعت لإخفاء مصدر النفط عبر نقله إلى بضع سفن قبل أن ينتهي به المطاف على متن الناقلة أكيلياس التي ترفع علم ليبيريا والمتجهة إلى الصين.

وأفادت واشنطن أن الشحنة انتهكت لوائح مكافحة الإرهاب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحفي أسبوعي “هذه الشحنة ليست مملوكة للحكومة الإيرانية. إنها تخص القطاع الخاص”. ولم يذكر تفاصيل بشأن ما يعنيه بالقطاع الخاص.

وأظهرت بيانات تتبع السفن من رفينيتيف، اليوم الاثنين، أن الناقلة قالت أمس الأحد في أحدث إفادة بشأن موقعها أنها كانت ترسو في منطقة خارج ميناء جالفستون الأميركي على خليج المكسيك.

وكان مسؤول أميركي قد قال الأسبوع الماضي إن واشنطن باعت أكثر من مليون برميل من الوقود الإيراني الذي صادرته بموجب برنامج العقوبات العام الماضي.

ووفق تعبير المتحدث خطيب زاده، “من المؤسف جدا حدوث مثل هذه القرصنة في عهد الإدارة الأميركية الجديدة… ينبغي إيجاد حل لمنع ارتكاب مثل هذه القرصنة من أي أحد ولأي سبب”.

Source