أخبار

       

شركات البحث والتصنيع الصيدلاني في الخليج «فارماج» تعلن عن لجنتها التنفيذية الجديدة

       - «فارماج» تجدد التزامها بمواصلة التعاون مع حكومات المنطقة للتصدي لجائحة كوفيد-19

       

       

       

       


عقدت مجموعة شركات البحث والتصنيع الصيدلاني في الخليج «فارماج» اجتماعها السنوي، وأعلنت من خلاله عن لجنتها التنفيذية الجديدة للفترة الممتدة بين  2021و2023.

وجاءت اللجنة الجديدة تماشياً مع الجهود الحثيثة لفارماج والرامية إلى تعزيز بيئة عمل متنوعة وأكثر تكاملاً، حيث ضمت نخبة من الأعضاء الجدد في مقدمتهم جيزيم أكالين،

نائب الرئيس والمدير العام لشركة جلاكسو سميث كلاين GSK f، وليندسي ديتشي، رئيس مجموعة فايزر (Pfizer) في منطقة الخليج. كما انضم المدير العام لمنطقة الخليج في شركة آبفي (AbbVie) محمد أبو بكر،

إلى اللجنة التنفيذية لأول مرة. ورحب المجتمعون بالعضو الجديد سيرفير(Servier) ، بما يرفع عدد أعضاء اللجنة التنفيذية إلى 25 شركة رعاية صحية رائدة على مستوى العالم تعمل في منطقة الخليج.

وعلى هامش الاجتماع جددت «فارماج» التزامها بالتعاون الوثيق مع الحكومات في جميع أنحاء الخليج ودعم الجهود الوطنية في مواجهة جائحة كوفيد-19 ومساعدة البلدان التي تطمح إلى بناء قدرات لعلوم الحياة المبتكرة وقطاعات الأدوية الحيوية.

كما ستواصل المجموعة وأعضاؤها على وجه التحديد جهودها لتعزيز صحة الإنسان في منطقة الخليج من خلال تطوير وتصنيع وتسويق العلاجات المبتكرة.

يذكر أن فارماج لعبت منذ العام 1995 دورًا محورياً في المنطقة في تمثيل القطاع أمام المسؤولين في قطاع الرعاية الصحية من بين أصحاب المصلحة الآخرين.

وعملت مع الحكومات لتشكيل نظام بيئي جذاب للرعاية الصحية يشجع شركات الأدوية البيولوجية المبتكرة على الاستثمار والتوظيف والابتكار.

 تجدر الإشارة إلى أن مهمة فارماج الأساسية تتمثل في دعم أفضل الممارسات وتشكيل النظم البيئية التي تعترف بالابتكار وتكافئه.

ويمكّن هذا الدور مقدمي الخدمات والمرضى من الوصول إلى اللقاحات والأدوية المتطورة والعالية الجودة ويعمل بشكل وثيق مع الجمعيات التجارية والمؤسسات التجارية الشقيقة والأكاديميين ومراكز وقادة الفكر في قطاع الرعاية الصحية.

واختتم المجتمعون كلمتهم برسالة “أمل” و “تفاؤل” أكدت على الدور الحيوي للصناعة في الوقاية من الأمراض وعلاجها عبر كامل منطقة الخليج