أخبار

       

رئيس الوزراء يتفقد مشروع تطوير بحيرة عين الصيرة

       - مدبولى: مشروعات تطوير القاهرة التاريخية والمناطق العشوائية تلقى اهتماما كبيرا ومتابعة من الرئيس السيسي

       - رئيس الوزراء يشاهد أعمال الإزالات التى تتم فى المنطقة العشوائية الموجودة خلف مسجد المسبح بالسيدة عائشة بعد نقل سكانها إلى مشروع الأسمرات  

       

       

       


 عقب تفقده، لمشروعات تطوير منطقة سور مجرى العيون، انتقل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه لمشروع تطوير بحيرة عين الصيرة؛ للوقوف على معدلات تنفيذ أعمال التطوير به.

وأكد رئيس الوزراء استمرار العمل من أجل سرعة الانتهاء من كافة مشروعات تطوير القاهرة التاريخية والمناطق العشوائية، والتي تلقى اهتماما كبيرا ومتابعة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وذلك لإعادة المناطق التاريخية لرونقها ومظهرها الحضاري، وتوفير بيئة عصرية للمواطن المصري، تتماشى مع النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها الدولة المصرية حاليا.

وتجول الدكتور مصطفى مدبولي بموقع مشروع تطوير بحيرة عين الصيرة التى تتم على مساحة 63 فدانا، لتفقد تنفيذ الأعمال، التي تشمل تنفيذ ممشى سياحي حول البحيرة بطول 2500 م طولي، ومنطقة مطاعم، وجزيرة استوائية وسط البحيرة، ومسرح مكشوف، ومناطق خضراء، وبرجولات خشبية، و 5 مجموعات نوافير عائمة داخل البحيرة، ومحطة معالجة لمياه البحيرة.

من جانبه، شرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مكونات المشروع تفصيليا، مشيرا إلى أنها تشمل تطوير بحيرة المياه الكبريتية بمساحة 23 فدانا، وتنفيذ مناطق خضراء ومتنزهات على مساحة 13 فدانا، إضافة لتنفيذ ممرات المشاة ومناطق الجلسات بطول 2500 م، إلى جانب كافيتريا ساحة الشاي ومساحتها 900م، وكافيتريا الجزيرة الاستوائية بمساحة 1200 متر، فضلا عن 5 نوافير مضيئة.

كما تناول وزير الإسكان عرضا حول المنشآت والمطاعم وخدمات المشروع، فذكر أنها تضم مباني 4 مطاعم بمساحة 1,5 فدان، وسورا خارجيا حول المشروع بطول 2400 م ، ومناطق انتظار سيارات سعة 425 سيارة، و3 بوابات ومداخل للمشروع، و4 حمامات عامة لخدمة رواد المشروع.

وقال : تضم مباني الخدمات الخاصة بالمشروع تنفيذ خزان مياه وإطفاء الحريق، وخزان المياه العكرة لري المزروعات والمناطق المفتوحة، إضافة إلى محطة كهرباء رئيسية لتغذية المشروع بالكهرباء، ومحطات كهرباء فرعية، كما تحدث الوزير عن البنية التحتية والمرافق، موضحا أنها تشمل شبكة ري للمناطق الخضراء، وشبكة حريق، وشبكة تغذية بالمياه، وأخرى للصرف الصحي، وشبكة للصرف المغطى للمياه الجوفية، ومحطة معالجة وتنقية لمياه البحيرة.

وحول الموقف التنفيذي لمشروع تطوير بحيرة عين الصيرة، أشار الدكتور عاصم الجزار إلى أنه تم الانتهاء من أعمال التكريك والقطع في التربة العادية والصخرية، لتوسعة البحيرة، كما تم الانتهاء من أعمال الردم والتدبيش، كما تم الانتهاء من أعمال الرفع المساحي والميزانية الشبكية، كما انتهت عمليات رفع المخلفات من الموقع وأعمال التسوية بمساحة 123566 مترا مسطحا، وعقب ذلك تم توريد وفرد تربة الإحلال لتشكيل الميول الخاصة باللاند سكيب، إلى جانب توريد مكونات النوافير وتجميعها، والانتهاء من تركيب 13 نافورة .

ونوه الدكتور عاصم الجزار إلى أنه جار حاليا أعمال زراعة النجيلة والنخيل والأشجار، شاملة شبكة الري بالتنقيط والرش، كما يجرى حاليا تنفيذ طبقات الإحلال وصب للمشايات الرئيسية والفرعية، مشيرا إلى انتهاء عملية توريد وتركيب أعمال الرخام بنسبة 100% ، إلى جانب الانتهاء من تركيب الكوبري الحديد للجزيرة، والأرضيات الخشبية .

إلى جانب ذلك، أطلع الوزير رئيس الوزراء على الانتهاء من صب الخوازيق لخزانات؛ الري، والمياه، والحريق، والمطعم الرئيسي، ومطعمين بالمنطقة الشمالية، لافتا أيضا إلى انتهاء عملية صب السور وتركيب البانوهات بنسبة 40%،  كما تم صب أرضية ساحة الشاي، وتركيب البرجولة بالساحة والبرجولة الخاصة بالجزيرة، إلى جانب الانتهاء من صب أرضية محطة المعالجة.

وعقب ذلك شاهد رئيس الوزراء من فوق كوبرى السيدة عائشة أعمال الإزالات التى تتم فى المنطقة العشوائية الموجودة خلف مسجد المسبح، شمال الكوبرى، بعد أن تم نقل سكانها إلى مشروع الأسمرات، حيث أشاد بما يتم من جهود فى هذا الملف، بهدف تطوير المناطق العشوائية، وتوفير سكن لائق لسكانها.