سياسة

       

زعيم القاعدة في اليمن يظهر في شريط فيديو يشكك في تقرير الأمم المتحدة عن اعتقاله

       

       

       

       

       


أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– نشر زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، خالد باطرفي، شريط فيديو جديد الخميس، في محاولة على ما يبدو لدحض تقرير للأمم المتحدة عن اعتقاله في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، واحتجازه منذ ذلك الحين.


في مقطع فيديو مدته 20 دقيقة و22 ثانية بعنوان “أمريكا والأخذ الأليم”، تحدث باطرفي، زعيم فرع القاعدة في اليمن، عن اقتحام أنصار دونالد ترامب لمبنى الكونغرس الأمريكي في 6 يناير/كانون الثاني.


ويبدأ الفيديو بلقطات إخبارية للمشاهد الخارجة عن القانون لمتظاهرين يقومون بأعمال شغب داخل الكونغرس الأمريكي. ورحب باطرفي بالاعتداء العنيف، قائلا إن “اقتحام الكونغرس ما هو إلا غيض من فيض سيأتي عليهم (أمريكا) بإذن الله”.


وجادل باطرفي بأن الوضع السياسي المتدهور في الولايات المتحدة والتأثير المدمر للوباء على أمريكا هي مؤشرات على “الانهيار الشامل الوشيك للولايات المتحدة”.


وأشار إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الولايات المتحدة يتجاوز 400 ألف، وهو رقم قياسي تم تحديده في 20 يناير/كانون الثاني 2021، مما يشير بوضوح إلى أن الفيديو سُجل بعد هذا التاريخ.


ومن شأن وجود مقطع الفيديو التشكيك في تقرير أممي نُشر في 4 فبراير/شباط يدعي اعتقال باطرفي ومقتل الرجل الثاني، سعد عاطف العولقي، خلال عملية في مدينة غادية بمحافظة المرحة في اليمن أكتوبر/تشرين الأول الماضي.


لم يتطرق باطرفي إلى تقرير الأمم المتحدة عن اعتقاله ولا تستطيع CNN التحقق بشكل مستقل من صحة هذا الفيديو الأخير.


وأصبح باطرفي زعيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية أوائل 2020 بعد مقتل سلفه في غارة جوية أمريكية، وفقًا لتقرير CNN في ذلك الوقت.


وباطرفي، وهو في الأربعينيات من عمره، من عائلة يمنية لكنه ولد في الرياض بالمملكة العربية السعودية.


وتدرب مع القاعدة في أفغانستان قبل 11 سبتمبر/أيلول وانضم لاحقًا إلى فرع القاعدة في اليمن. أصبح باطرفي أحد الأيديولوجيات الرئيسية للجماعة. ووفقًا للأمم المتحدة، فقد ساعد في الإشراف على عملياتها الخارجية قبل أن يصبح زعيماً.

Source