بترول وطاقة

       

حرس المنشآت النفطي في ليبيا يوقف حصاراً بميناء الحريقة

       

       

       

       

       


قال جهاز حرس المنشآت الفطية الليبي في بيان مصور أكد صحته أحد أعضاء الجهاز، إنه أوقف حصارا على ميناء الحريقة في طبرق بعد تلقي مدفوعات مرتبطة بالأجور.

بدأ التوقف في الحريقة الشهر الماضي وأسهم في انخفاض إنتاج ليبيا النفطي، وذلك وفقا لما قاله مصدر نفطي ليبي الأسبوع الماضي.

ونهاية الشهر الماضي، أُغلق حقل السرير النفطي في ليبيا، وسط فرض حظر على الدخول والخروج منه.

وتعافى إنتاج النفط الليبي إلى حوالي 1.25 مليون برميل يومياً بعد إصلاح خط أنابيب رئيسي، في حين استمرت الجهود لإنهاء إضراب قد يوقف الصادرات في 3 من موانئ الدولة.

وكان المتحدث باسم شركة الواحة للنفط التابعة لشركة الطاقة الحكومية علي الفارسي، قد قال وقتها إن الإنتاج في حقول الواحة النفطية بشرق ليبيا عاد إلى مستواه الطبيعي البالغ 300 ألف برميل يومياً بعد الإصلاحات. ويمكن للخط الذي يبلغ قطره 32 بوصة نقل حوالي 200 ألف برميل من النفط يومياً إلى أكبر محطة تصدير في البلاد في السدر، والتي تديرها شركة الواحة للنفط.

وزاد الإنتاج اليومي للدولة الواقعة في شمال إفريقيا من الصفر تقريبا في أوائل سبتمبر الماضي بعد أن أنهت القوات المتمركزة في الشرق حصارا على الموانئ والحقول. ومع ذلك، فإن الحالة المتداعية للبنية التحتية النفطية جعلت من الصعب على شركة الطاقة الحكومية الحفاظ على الانتعاش.

Source