سياسة

       

وزير خارجية قطر يوضح سبب عدم لقاء الحريري في لبنان.. ويدعو لتغليب المصلحة الوطنية

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– دعا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، الثلاثاء، جميع الأطراف اللبنانية إلى تغليب المصلحة الوطنية، والتعجيل بتشكيل الحكومة، معربا عن استعداد الدوحة لتقديم أي دعم ومؤكدا في الوقت نفسه على أنه شأن داخلي لبناني.


وعقب لقاء مع الرئيس اللبناني ميشال عون، قال وزير الخارجية القطري، في مؤتمر صحفي بقصر بعبدا، إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد “يوجه رسالة دعم للبنانيين، وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية”.


وأضاف: “أتمنى للتيارات السياسية المختلفة في لبنان التوفيق وأن يغلبوا مصلحة الشعب اللبناني ويتم تشكيل حكومة بأسرع وقت”، وتابع بالقول: “نحن ننظر إلى مستقبل لبنان كمستقبل إيجابي ومستقبل واعد، ولكن هذا الأمر يتطلب استقرارا وحكومة، ونحن نتمنى لهم كل التوفيق في مشاوراتهم، ونتمنى أن يتم تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن”


ونفى وزير الخارجية القطري أي محاولات لنسف المبادرة الفرنسية في لبنان، مؤكدا أن ما تقوم به قطر يأتي “استكمالا للجهود الدولية”، على حد تعبيره.


وحول عدم لقائه مع رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، قال الشيخ محمد بن عبدالرحمن إن تواجد الحريري خارج لبنان هو “بمحض الصدفة بسبب أن عملية الجدولة لم تتم بشكل مسبق، ونتطلع للقائه في زيارات قادمة”.


وحول إمكانية توجيه دعوة للأطراف اللبنانية إلى مؤتمر في الدوحة، قال وزير الخارجية القطري إن “اللبنانيين مرحب بهم في أي وقت لكن، لا يوجد حاليا أي مبادرة على الطاولة لدعوة الأطراف إلى الدوحة للتشاور حول الوصول إلى حل، ونحن نتمنى أن يخرج الحل من بيروت في أسرع وقت ممكن”.


وأضاف: “بالنسبة لتشكيل الحكومة في لبنان، هو يعتبر شأن داخلي يخص اللبنانيين والسياسيين في لبنان، دولة قطر لديها علاقات صداقة وأخوة مع جميع التيارات السياسية في لبنان، ودائما رسالتنا لهم رسالة إيجابية، بحيث أن يتم التعاون فيما بينهم وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الحزبية أو السياسية”.


وتابع بالقول إن “دولة قطر دائما على استعداد، إذا كانت مطلوبة من قبل الأطراف، أن يكون لها دور في تسهيل أي حوارات، ولكننا على ثقة أن هناك قدرة لدى التيارات السياسية في لبنان على تغليب مصلحتهم الوطنية، ودولة قطر دائما ستدعم أي مسار يتم نحو تشكيل حكومة تحقق الاستقرار السياسي في لبنان”.

Source