أخبارصناعة

       

وزيرة التجارة والصناعة تعلن نجاح جهود الحكومة فى تصدير أولى شحنات الموسم الجديد للبرتقال المصري إلى السوق البرازيلي

       - نيفين جامع : حريصون على تعظيم الاستفادة من إتفاقات التجارة الحرة الموقعة لفتح مزيد من الأسواق الخارجية أمام المنتجات المصرية

       

       

       

       


أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أنه فى إطار تنفيذ إتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين مصر ودول تجمع الميركسور والذى يضم كل من البرازيل والأرجنتين،

واوروجواي وباراجواي نجحت جهود الحكومة في تصدير أولى شحنات الموسم الجديد للبرتقال المصري الى السوق البرازيلي وذلك بالتعاون مع السفارة البرازيلية بالقاهرة مؤكدة أهمية هذه الإتفاقية فى فتح أسواق جديدة أمام المنتجات المصرية ،

فى أسواق دول أمريكا الجنوبية حيث أشادت فى هذا الإطار بالتعاون المستمر بين الحكومتين المصرية والبرازيلية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة.

وفى هذا الصدد أوضح السيد/ إبراهيم السجيني مساعد الوزيرة للشؤون الاقتصادية ان بعثة فنية برازيلية زارت القاهرة العام الماضي للتفاوض النهائي حول استيراد الموالح المصرية لأسواقها، تفقدت خلالها عدد من مزارع الموالح المصرية بمرافقة مختصين من الصحة النباتية بالحجر الزراعي المصري وذلك في إطار التمهيد لفتح السوق البرازيلي أمام صادرات الموالح المصرية.

وأشار إلى ان قطاع الاتفاقات والتجارة الخارجية بالوزارة قام خلال الفترة الماضية بعقد سلسلة اجتماعات مع تجمعات رجال الأعمال والمصدرين المصريين وذلك بالتعاون مع السفارة البرازيلية بالقاهرة وغرفة التجارة العربية البرازيلية بساوباولو استهدفت التعريف بالامتيازات والاعفاءات الجمركية التي يتيحها اتفاق التجارة الحرة بين مصر و تجمع الميركسور والذي يشمل البرازيل والأرجنتين، واوروجواي وباراجواي.

واضاف السجينى ان الفترة الماضية شهدت أيضا عقد عدة جولات من المشاورات الفنية بين وزارة الزراعة المصرية ونظيرتها البرازيلية أسفرت عن تسجيل الثوم والبرتقال المصري بالبرازيل في شهر مايو 2020 حيث أعلنت وزارة الزراعة المصرية بدء تصدير الموالح إلى البرازيل وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات وتطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير والتى تعد إحدى أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر.

ولفت الى ترحيب المستوردين البرازيليين بالبرتقال المصري والذي يتميز بالجودة العالية والأسعار التنافسية حيث يعتبر السوق البرازيلي أكبر أسواق أمريكا الجنوبية بنحو209 مليون مستهلك.