أخبارإسكان

       سي أي كابيتال:

مجموعة طلعت مصطفى تسدد 44 مليار جنيه من قيمة أراضي مشروعها بحدائق العاصمة خلال 2021

       

       

       

       

       


 

كشف بنك الاستثمار سي أي كابيتال ان مجموعة طلعت مصطفي القابضة ستقوم بدفع نحو 40 مليار جنيه تمثل السداد العيني مساحة 21 مليون متر مربع التي اشترتها من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة،

بمشروع “حدائق العاصمة” نسبة 9.5% من المساحة البنائية المسموح بها للوحدات السكنية، بالإضافة إلى السداد النقدي بنحو 4 مليارات جنيه وسيكون في صورة 4 أقساط سنوية متساوية اعتبارا من عام 2021. 

وأشار تقرير بنك الاستثمار في توقعاته أن أسهم مجموعة طلعت مصطفي القابضة بسبب المشروع الجديد ارتفعت بنحو 50% لسعر أسهم المجموعة المدرجة في البورصة،

مما قد يضيف حوالي 7.50 جنيه للسهم. وذلك استناداً على حالة النشاط القياسية لأداء المجموعة في السوق، وبعد فوزها بمشروعها العملاق في حدائق العاصمة. 

وتوقع ان تصل قيمة مبيعات الوحدات السكنية للمشروع بنحو 826 مليار جنيه والمبيعات غير السكنية بنحو 58 مليار جنيه وتقدر تكاليف الاستثمار بنحو 500 مليار جنيه،

خاصة وانه تقرر ان يضم المشروع 140 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى مساحات تجارية وأخرى للتجزئة والمشروعات الطبية والتعليمية، ونادي رياضي وفندق من طراز 5 نجوم. 

وعزز من التوقعات الايجابية حركة المبيعات الكبيرة لمجموعة هشام طلعت مصطفى القابضة بعد أن سجلت مبيعات الوحدات السكنية نحو 787 مليار جنيه مما قد يضيف حوالي 3.65 جنيه لسعر السهم،

فيما تم تخصيص حوالي 8% من المشروع لمبيعات وتأجير الوحدات غير السكنية بإجمالي 110 مليار جنيه مما يضيف حوالي 3.85 جنيه للسهم وفقا للتقييم المستهدف. 

وذكر التقرير أن قيام مجموعة طلعت مصطفي القابضة بتوقيع اتفاقية لشراء أرض بمساحة 21 مليون متر مربع مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة،

بمشروع “حدائق العاصمة” سيضيف 20 عاما لعمر رصيد أراضي المجموعة. خاصة وانه من المقرر سداد قيمة الأرض نقدا وعينا بقيمة إجمالية تبلغ 44 مليار جنيه ومن المقرر إطلاق المشروع العام الحالي. 

واشار بنك الاستثمار إلى ان المشروع الجديد يتميز بأنظمة وخطط سداد غير مسبوقة وتعتبر الأطول في السوق العقاري، حيث تمتد لتصل الى فترة تتراوح من 13 إلى 15 عاما، عام مقارنة بخطط السداد الحالية التي تمتد لـ 10 سنوات،

كما سيشهد المشروع طرح مجموعة منتجات مختلفة ومتميزة مثل طرح العديد من الخدمات التكنولوجية. 

ولفت إلى المخاطر التي تتعلق بالمشروع وأهمها مخاطر تراجع الحصة السوقية في ضوء تركز المشروع في منطقة شرق القاهرة، وارتفاع حدة المنافسة، حيث تقوم الحكومة المصرية بطرح عدد أكبر من الأراضي. 

يذكر أن مشروع “حدائق العاصمة” جاري تصميمه من قبل أكبر 3 مكاتب للتخطيط في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سيتم تطبيق أحدث الوسائل التكنولوجية في المشروع،

ليكون مجتمع عمراني ذكي بما يتوائم مع الرؤى العصرية في بناء المجتمعات والمدن الذكية، ومن المقرر أن يتم طرح المشروع في النصف الثاني من العام الجاري. 

وتشير الدراسات الى انه سيكون هناك طلب كبير على محور شرق القاهرة خلال الـ 10 سنوات القادمة، وان مناطق التجمع الخامس والأول والعاصمة الادارية والشروق وحدائق العاصمة ستستوعب بحلول عام 2030 عدد من السكان يتراوح ما بين 10 إلى 11 مليون نسمة