أخبارالصحة والمراة

       

تعاون بين المجلس القومى للمرأة وشركة صافولا لتوعية المرأة بأهمية التغذية السليمة

       ·       د.مايا مرسي:  التعاون يستهدف توعية السيدات بأهمية التغذية السليمة

       ·       محمد بدران رئيس تنفيذي (الاستراتيجية) بشركة صافولا للأغذية: التعاون يستهدف تثقيف المرأة المصرية بأهمية التغذية السليمة فى 11 محافظة بدلتا وصعيد مصر.

       

       

       


 

عقد المجلس القومى للمرأة اليوم لقاءا مع مسئولى شركة صافولا للأغذية ( إحدى شركات مجموعة صافولا السعودية ) لمناقشة توقيع عقد شراكة لاطلاق حملة توعوية تحت عنوان “المعادلة الصح” ، تهدف إلى توعية السيدات بأهمية التغذية السليمة بمختلف محافظات الجمهورية .

      عبرت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس عن سعادتها بالتعاون مع شركة صافولا للأغذية لتوعية المرأة المصرية وتثقيفها بضرورة الإهتمام بالتغذية السليمة والصحية قائلة :” المرأة المصرية هى المسئولة عن صحة أسرتها وبالتالى هى المسئولة عن صحة المجتمع بشكل عام  ” ، وأضافت ” أفخر دائماً باهتمام المؤسسات والشركات التجارية التى تدرك مفهوم المسئولية المجتمعية وتعمل على تطبيقه مما يصب فى صالح تنفيذ أهداف التنمية المستدامة” .

       وأوضحت رئيسة المجلس قائلة :” يأتى هذا التعاون من منطلق حرص المجلس على تشجيع التعاون مع المؤسسات الخاصة لتقديم الخدمات الاجتماعية التى تدعم وتساند جهود الدولة المصرية فى دعم وتمكين المرأة المصرية “، موضحة أن هذا  التعاون يتسق مع المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة المصرية ضمن حملة (100 مليون صحة) حيث سيتضمن إطلاق حملة طرق الأبواب بعنوان ” المعادلة الصح” توعية السيدات بالتغذية السليمة ، وكيفية التحقق من المنتجات الصحية غير الضارة على صحة الأسرة خاصة فيما يتعلق بأمراض القلب وطرق استخدامها ، كما تستهدف الحملة محافظات “القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية والبحيرة والغربية والإسماعيلية والدقهلية والمنيا وأسيوط وسوهاج“.

     وصرح محمد بدران رئيس تنفيذي (الاستراتيجية) بشركة صافولا للأغذية قائلاً: “حرصت صافولا للأغذية على عقد شراكة بناءة مع المجلس القومي للمرأة لما لهذا الكيان من أثر جلي في النهوض بدور المرأة المصرية ، فمن خلال حملة “المعادلة الصح” التوعوية  والتي ستجوب 11 محافظة بدلتا وصعيد مصر، سنتمكن من تثقيف سيدات مصر بسبل التغذية السليمة وتعريف ربات البيوت بكيفية اختيار المنتجات الغذائية الآمنة للنهوض بصحة الأسرة المصرية.”

    كما أضاف محمد بدران “تؤثر الزيوت المهدرجة والدهون المتحولة تأثيراً سلبياً على صحة الإنسان، خاصة أولئك ممن يفرطون في استخدامها بنسبة تفوق الـ2% من أنظمتهم الغذائية اليومية. فتتسبب تلك المواد الضارة في زيادة معدلات الإصابة بالسكتة الدماغية وامراض القلب وتجلط الأوعية الدموية  ومن ثم انسداد الشريان التاجي وصولاً إلى الشلل النصفي أو الكلي للأطراف. هذا بالإضافة إلى كون تلك الأفراد أكثر عرضة للإصابة بأمراض أخرى مثل الكوليسترول والسكر والسمنة المفرطة وغيرها من الأمراض القاتلة“.

        وأشارت الدكتورة مايا مرسى إلى أن الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً بمجال الرعاية الصحية للمرأة حيث جاءت مبادرة السيد رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية “الست المصرية هى صحة مصر ” ضمن حملة ( 100 مليون صحة) كما يولي المجلس القومى للمرأة اهتماماً كبيراً منذ تشكله عام 2000 بصحة المرأة المصرية حيث يضم بين تشكيل لجانه الدائمة لجنة الصحة والسكان وهى اللجنة المعنية بمتابعة جميع الأمور والقضايا المتعلقة بصحة المرأة ، كما يهتم المجلس بتوعية المرأة أيضاً من خلال حملة طرق الأبواب التى يطلقها بجميع قرى ونجوع محافظات الجمهورية والتي تقوم على التواصل المباشر مع قاعدة عريضة من السيدات في أماكن سكنهم وتجمعاتهم. هذا وقد نجحت الحملة في الوصول إلي ملايين السيدات وساهمت بشكل كبير في تهيئة المناخ العام لقبول وتحقيق أهداف العديد من المبادرات الاقتصادية والسياسية والصحية التي طرحتها الحكومة