بترول وطاقة

       

التفاؤل لم يزل حذرا لانتعاش النفط الصخري

       

       

       

       

       


أكد العضو المنتدب لشركة منار للطاقة، جعفر الطائي، في مقابلة مع “العربية” أن التفاؤل لم يزل حذرا أو متحفظاً حيال انتعاش النفط الصخري الأميركي، موضحاً أن الانتعاش سيكون بسيطا في هذا القطاع في النصف الأول من العام الحالي.

وتوقع الطائي أن يكون لبعض دول تحالف أوبك+ ظروف خاصة قد تؤثر على التزامهم، مبينا أن التحديات لم تزل تواجه صعود الأسعار في النصف الأول من العام الحالي، لكن الصورة العامة إيجابية، حيال انتعاش الطلب وتحسن ظروف السوق بوجه عام.

وكانت أسعار النفط ارتفعت 1%، الجمعة، بعد بلوغها أعلى مستوياتها في عام والاقتراب من 60 دولارا للبرميل، مدعومة بآمال في انتعاش اقتصادي وقيود على الإمدادات من جانب مجموعة المنتجين التي تضم أوبك وحلفاءها.

وتوقع أن تواصل أسعار النفط صعودها حوالي مستويات 60 دولارا للبرميل، لكن الضغوط ستأتي من استمرار هبوط الإنفاق الرأسمالي من شركات النفط.

وتدعم النفط مع بلوغ الأسهم الأميركية أعلى مستوياتها على الإطلاق بفضل مؤشرات على تقدم حيال مزيد من التحفيز الاقتصادي، في حين أكد تقرير الوظائف الأميركي استقرار سوق العمل.

وأنهى خام برنت الجلسة على ارتفاع 50 سنتا، بما يعادل 0.9% عند 59.34 دولار للبرميل. وزاد سعر الخام الأميركي عند التسوية 62 سنتا، أو 1.1% إلى 56.85 دولار، وذلك بعد أن بلغت مستوى 57.29 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ 22 يناير كانون الثاني من العام الماضي.

وزادت العقود الأميركية الآجلة للخام حوالي 9% الأسبوع الماضي، وهو أكبر مكسب بالنسبة المئوية منذ أكتوبر تشرين الأول، وهو ما يعود لأسباب منها نزول مخزونات النفط الأميركية في الأسبوع الماضي إلى مستويات لم تشهدها منذ مارس آذار.

Source