أخباراتصالات وتكنولوجيا

جارتنر: ارتفاع الشحنات العالمية للأجهزة الإلكترونية بنسبة 0.9 بالمئة في 2020

سوق الهواتف المحمولة التي تدعم شبكات الجيل الخامس ستشهد نمواً سريعاً بنسبة 43% في عام 2022 مقارنة بنسبة 12% في عام 2020.

سوف تصل أعداد الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر الشخصية والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة إلى 2.16 مليار جهاز خلال عام 2020، بزيادة قدرها 0.9% عن عام 2019، وذلك وفقاً لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وقد بلغت شحنات الأجهزة الإلكترونية 2.15 مليار جهاز في عام 2019.

وقال رانجيت أتوال، مدير الأبحاث لدى جارتنر: “سوف تشهد الأسواق انتعاشاً طفيفاً خلال عام 2020. حيث ستساهم الأجهزة الداعمة لشبكات الجيل الخامس، التي ستتوفر بشكل أكبر، في تعزيز عمليات استبدال الهواتف المحمولة، وهو ما سيؤدي بدوره إلى عودة شحنات الأجهزة العالمية إلى النمو في عام 2020”.

ومن المتوقع أن تنمو سوق الهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم بنسبة 1.7% في عام 2020 (انظر الجدول 1). وعلى الرغم من ضعف شحنات الهواتف الذكية في عام 2019، والتي سجلت انخفاضاً بنسبة 2% على أساس سنوي، إلا أن التوقعات تشير إلى عودة نمو شحنات هذه الهواتف في عام 2020، خاصة في الصين الكبرى والأسواق الناشئة في مناطق آسيا والمحيط الهادئ.

وتشير تقديرات جارتنر أيضاً إلى أن طرازات الهواتف التي تدعم شبكات الجيل الخامس سوف تمثل ما نسبته 12% من مجمل شحنات الهواتف المحمولة في عام 2020، و43% في عام 2022. وقال السيد أتوال: “تتوقع مؤسسة جارتنر أن تزداد معدلات اعتماد الهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس بداية من عام 2020، مع انخفاض أسعار هذه الهواتف وتوافر شبكات الجيل الخامس بشكل أوسع، بالإضافة إلى حصول المستخدمين على تجارب أفضل مع استخدامهم للهواتف الداعمة لهذه الشبكات. كما ستشهد سوق هذه الهواتف نمواً أكبر في عام 2023، خصوصاً عندما تمثل الهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس أكثر من 50% من مجمل شحنات الهواتف المحمولة التي يتم شحنها”.

الشحنات العالمية من الأجهزة الإلكترونية حسب أنواعها، ما بين 2020 و 2022 (بملايين الأجهزة)

2022

2021

2020

نوع الجهاز

161,672

169,891

178,279

الكمبيوترات الشخصية التقليدية

80,036

76,789

72,529

الأجهزة المحمولة الخفيفة (الفئة عالية المواصفات)

 241,708

246,680

250,807

إجمالي سوق الكمبيوترات الشخصية

132,465

134,255

138,712

الأجهزة المحمولة الخفيفة (الفئة الدنيا والمتوسطة)

374,173

380,935

389,519

إجمالي سوق أجهزة الحوسبة

1, 756,936

1, 771,242

1, 776,779

الهواتف المحمولة

2, 131,109

2, 152,177

2, 166,298

إجمالي سوق الأجهزة الإلكترونية

من الممكن أن لا يتطابق المجموع العام نتيجة جبر الكسور.

المصدر: جارتنر (يناير 2020).

تراجع أسواق أجهزة الكمبيوتر الشخصية العالمية خلال عام 2020 وما بعده

على الرغم من عودتها للنمو خلال عام 2019، إلا أن التوقعات لا زالت تشير إلى انخفاض شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في عام 2020 وما بعده. وتتأثر سوق هذه الأجهزة خلال عام 2020 بشكل مباشر بانتهاء عمليات الترقية إلى نظام التشغيل ويندوز 10.

وبعد ثلاث سنوات من النمو المتواصل على مستوى سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية الاحترافية، إلا أن عمليات استبدال هذه الأجهزة ستشهد تتناقصاً أكبر. مع ذلك سوف تكون هناك فرص أكبر لزيادة عمليات استبدال أجهزة الكمبيوتر الشخصية الاحترافية خلال عام 2020. وقد أطلقت الحكومة الصينية مبادرة “أجهزة الكمبيوتر الآمنة والموثوقة” المصنعة محلياً، والتي تم إيقافها في عام 2019، لكن مثل هذه المبادرات سوف تكتسب زخماً أكبر في عام 2020.

هناك بالإضافة إلى ذلك “مجموعة كبيرة” من الأجهزة لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة في المناطق الناشئة تنتظر الترقية، ومن المتوقع أن يتم استبدالها أخيراً سيما أن شركة مايكروسوفت قامت بإلغاء دعم نظام التشغيل ويندوز 7 بتاريخ 14 يناير 2020. وتشير تقديرات جارتنر إلى أن مليار جهاز كمبيوتر شخصي سوف ينتقل للعمل بنظام التشغيل ويندوز 10 خلال عام  2020، وهو ما يمثل حوالي 80% من مجموع أجهزة الكمبيوتر الشخصية قيد الاستخدام.

وأشار السيد أتوال بقوله: “لايمكننا التنبؤ بما ستشهده سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في المستقبل وذلك لأنه لن يكون هناك نظام تشغيل ويندوز 11. بدلاً من ذلك، سيتم ترقية نظام التشغيل ويندوز 10 بصورة منتظمة من خلال توفير تحديثات معينة بانتظام. وبذلك سوف ينتهي عصر الترقيات التي كانت تشهدها أجهزة الكمبيوتر الشخصية استجابة لتحديث نظام التشغيل ويندوز بشكل كامل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق