بترول وطاقة

       

استئناف بناء خط نورد ستريم 2 بعد مرحلة تجارب

       

       

       

       

       


أعلنت الشركة المصنعة لخط “نورد ستريم 2” لنقل الغاز أن أعمال بناء الأنابيب بين روسيا وألمانيا استؤنفت فعلياً السبت في المياه الدنماركية بعد مرحلة تحضيرية استمرت نحو أسبوعين.

وقالت الشركة في بيان مقتضب إن سفينة “فورتونا” الروسية المخصصة لتشييد الأنابيب “التي كانت قد باشرت الأشغال في 24 كانون الثاني/يناير بدأت السبت بعد تجارب ناجحة، مواصلة مدّ الأنابيب”.

وأشار البيان إلى أن “كل الأشغال تجري بالتوافق مع التراخيص الممنوحة”.

ومطلع كانون الأول/ديسمبر، استُؤنفت في المياه الألمانية أعمال بناء خط أنابيب نورد ستريم 2 بعد أن عُلّقت لنحو عام بسبب العقوبات الأميركية.

وتفوق قيمة المشروع ثلاثة مليارات يورو ويمتدّ على 1200 كيلومتر تحت البحر.

وسمحت السلطات الدنماركية باستئناف أشغال نورد ستريم 2 في مياهها، اعتباراً من 15 كانون الثاني/يناير.

لكن الشركة المصنّعة تحدثت عن مرحلة “تحضيرية” قبل استئناف الأشغال فعلياً، على خلفية انعدام يقين مرتبط بانتقال السلطة بين الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب وخلفه جو بايدن.

وتنظر الولايات المتحدة ودول أوروبية عدة على غرار بولندا بشكل سيء إلى مشروع أنبوب الغاز الجديد الذي يُضاف لخط أنابيب نورد ستريم 1 قيد التشغيل، معتبرةً أنه سيزيد اعتماد ألمانيا والاتحاد الأوروبي على الغاز الروسي وبالتالي على موسكو.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *