أخباررياضة

       ستنطلق خلال الفترة من ٢٢ فبراير الجاري حتى ٥ مارس المقبل

صبحي : مصر جاهزة لهذا المونديال العالمي .. و البطولة ستقام وفقاً لإجراءات احترازية طبية مشددة

       

       

       

       

       


يُتابع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، آخر الاستعدادات الخاصة بإستضافة مصر لبطولة العالم للرماية، والتي ستنطلق خلال الفترة من ٢٢ فبراير الجاري حتى ٥ مارس المقبل، وبمشاركة أكثر من ٤٠٠ رامي ورامية يمثلون ٣٥ دولة.

وأعرب وزير الرياضة عن سعادته بتصريحات  رئيس الاتحاد الدولي للرماية الروسي فلاديمير ليسن ، الذي أكد فيها أن نجاح مصر المبهر في بطولة العالم لكرة اليد، حيث كان له عظيم الأثر في زيادة منتخبات بطولة العالم للرماية والتي ستنظمها مصر أواخر هذا الشهر الجاري.

وأوضح صبحي أن مصر جاهزة لهذا المونديال العالمي، من حيث الإقامة والإعاشة، وجاهزية ميدان الرماية بنادي الصيد بأكتوبر الذي سيشهد منافسات قوية بين منتخبات العالم التي بدأت بالفعل الاستعداد للسفر إلى مصر.

وأكد صبحي، أن البطولة ستقام في وفقاً لإجراءات احترازية طبية مشددة من خلال الفقاعة الطبية، حفاظاً على سلامة المنتخبات والوفود المرافقة لها من فيروس كورونا.

ومن جانبه قال اللواء حازم حسني رئيس الاتحاد المصري للرماية، إنه التقى فلاديمير ليسن رئيس الاتحاد الدولي للرماية، خلال مشاركته في الدورة الرابعة لبطولة الجائزة الكبرى للرماية بالمغرب، حيث أشاد بنجاح مصر المبهر في تنظيم بطولة العالم لكرة اليد.

وأضاف حسني، أن رئيس الاتحاد الدولي للرماية، أكد حضوره نهائيات البطولة، ودعا الدول بالمشاركة في بطولة العالم للرماية التي ستنطلق في مصر في الفترة من 22 فبراير حتى 5 مارس، لافتاً إلى أنه لم يتم غلق باب التسجيل حتى الآن، و سيتم زيادة عدد المسابقات لكي يساعد ذلك على زيادة عدد المشاركين.

وأكد حسني، على ثقة الاتحاد الدولي للرماية، جاءت بناءاً على اهتمام الدولة المصرية بهذه البطولة العالمية والتي زاد عدد منتخباتها إلى 35 دولة، موجهاً الشكر للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة على دعمه المتواصل للاتحاد وللبطولة، حتى يخرج التنظيم بشكل الذي يتناسب مع اسم وسمعة مصر.

يشار إلى أن بطولة كأس العالم للرماية، تعتبر أحد البطولات الهامة التي تنظمها مصر خلال عام 2021، بعد ما أصبحت مصر واحدة من أفضل دول العالم جذباً للأحداث والفعاليات الرياضية العالمية، وأن نجاح تنظيم مصر لبطولة العالم لكرة اليد أصبح له صدى عالمي، يؤكد قدرة مصر التنظيمية لكبرى الأحداث الرياضية، في ظل ظروف إستثنائية بسبب جائحة كورونا.