بترول وطاقة

       

أسعار النفط تبلغ قمة عام بدعم آمال النمو وتخفيضات أوبك+

       

       

       

       

       


ارتفعت أسعار النفط 1%، الجمعة، وذلك بعد بلوغها أعلى مستوياتها في عام والاقتراب من 60 دولارا للبرميل، مدعومة بآمال في انتعاش اقتصادي وقيود على الإمدادات من جانب مجموعة المنتجين التي تضم أوبك وحلفاءها.

وتدعم النفط أيضا مع بلوغ الأسهم الأميركية أعلى مستوياتها على الإطلاق بفضل مؤشرات على تقدم حيال مزيد من التحفيز الاقتصادي، في حين أكد تقرير الوظائف الأميركي استقرار سوق العمل.

وأنهى خام برنت الجلسة على ارتفاع 50 سنتا، بما يعادل 0.9% عند 59.34 دولارا للبرميل. وزاد سعر الخام الأميركي عند التسوية 62 سنتا، أو 1.1% إلى 56.85 دولار، وذلك بعد أن بلغت مستوى 57.29 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ 22 يناير كانون الثاني من العام الماضي.

وزادت العقود الأميركية الآجلة للخام حوالي 9% هذا الأسبوع، وهو أكبر مكسب بالنسبة المئوية منذ أكتوبر تشرين الأول، وهو ما يعود لأسباب منها نزول مخزونات النفط الأميركية في الأسبوع الماضي إلى مستويات لم تشهدها منذ مارس آذار.

وصعد برنت بنحو 6% هذا الأسبوع.

وقال إدوارد مويا محلل الأسواق الكبير لدى أواندا في نيويورك “برنت الآن يتجه لمستوى 60 دولارا، إذ نجحت أوبك+ في تهدئة أغلب مخاوف على صعيد الإمداد ويتحسن التفاؤل على صعيد كوفيد عالميا”.

رفعت أرامكو أسعار البيع الرسمية للخام العربي الخفيف الذي تنتجه إلى شمال غرب أوروبا في مارس آذار 1.40 دولار للبرميل عن الشهر السابق.

وتمسكت أوبك وحلفاؤها، في إطار مجموعة أوبك+، بسياستهم لكبح الإمدادات في اجتماع يوم الأربعاء.

ساعدت تخفيضات أوبك+ غير المسبوقة في رفع الأسعار من مستويات متدنية قياسية في العام الماضي.

وأفادت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة بأن عدد حفارات النفط في الولايات المتحدة، وهو مؤشر مبكر لمستقبل الإنتاج، ارتفع للشهر الخامس على التوالي. وارتفع عدد الحفارات هذا الأسبوع أربعا إلى 299، وهو أعلى مستوى منذ مايو أيار.

Source