بترول وطاقة

       

لا توصية من لجنة أوبك+ بإنتاج النفط.. والالتزام بلغ 101%

       

       

       

       

       


لم تصدر اللجنة الوزارية المشتركة لمجموعة أوبك+ توصية بخصوص سياسة إنتاج النفط بخلاف ما تقرر الشهر الماضي، قائلة إن الالتزام بتخفيضات إنتاج النفط بلغ 101% في ديسمبر.

وأشارت إلى أن مخزونات النفط بالدول المتقدمة تراجعت للشهر الخامس على التوالي في 2020.

من جهة أخرى، نوهت بأن التوزيع التدريجي للقاحات في أنحاء العالم عامل إيجابي لبقية السنة ويعزز الاقتصاد العالمي والطلب على النفط.

بالمقلب الآخر، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، إن روسيا تستهدف الالتزام التام باتفاقها مع أوبك ومنتجي النفط الكبار الآخرين للحد من الإنتاج من أجل دعم سوق الخام العالمية، حسب ما أوردته وكالة “تاس” للأنباء.

وأضاف أن من المهم مراقبة إنتاج غير أعضاء الاتفاق المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين آخرين فيما يعرف بمجموعة أوبك+، وفقا لوكالة الأنباء ريا.

إلى ذلك، زادت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، بعد أن بلغت أعلى مستوياتها في نحو عام في الجلسة السابقة، مدعومة بانخفاض غير متوقع في مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة، مما غذى الآمال بتعافي الطلب في الوقت الذي تتوقع فيه أوبك+ أن تسجل السوق عجزا في 2021.

كما تلقت المعنويات في السوق الدعم من أنباء بأن الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي اتخذوا الخطوات الأولى صوب تقديم خطة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات كورونا يقترحها الرئيس جو بايدن بدون دعم من الجمهوريين.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 39 سنتا أو ما يعادل 0.71% إلى 55.15 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:44 بتوقيت غرينتش، محققة مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي. وبلغ الخام القياسي أعلى مستوى في عام واحد عند 55.26 دولار أمس الثلاثاء.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت لأعلى مستوى في 11 شهرا عند 58.10 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:15 بتوقيت غرينتش، لتحقق مكاسب لليوم الرابع بعد أن بلغت 58.05 أمس الثلاثاء وهو أعلى مستوياتها منذ يناير كانون الثاني من العام الماضي.

Source