أخبارالصحة والمراة

       تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي

مؤسستي أهل مصر للتنمية وساويرس للتنمية الاجتماعية تدعمان المنظومة الصحية لمواجهة كورونا من خلال مبادرة “أمان أهل مصر”

       -         مبادرة " أمان أهل مصر" وفرت 11250 قناع وجه (فيس شيلد)، و10685 بدلة واقية للأطباء ومقدمي خدمات الرعاية الصحية بالمستشفيات الجامعية

       -         مبادرة " أمان أهل مصر" وفرت 11250 قناع وجه (فيس شيلد)، و10685 بدلة واقية للأطباء ومقدمي خدمات الرعاية الصحية بالمستشفيات الجامعية

       -         السويدي: المبادرة اثبتت قدرة المجتمع المدني على مواجهة الأزمات ومنع تفاقمها

       -         نورا سليم: هذه الشراكة تؤكد التزامنا الكامل بمساندة كافة فئات الشعب المصري للتغلب على هذا الوباء

       


أعلنت مؤسستي أهل مصر للتنمية وساويرس للتنمية الاجتماعية، الانتهاء من توزيع المستلزمات الطبية والوقائية لأكثر من 5500 فرد من مقدمي خدمة الرعاية الصحية بمستشفيات الجامعة،

وذلك في إطار مبادرة ” أمان أهل مصر”، التي تم تنفيذها على مدار أربعة أشهر، تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعي، وبالشراكة بين المؤسستين، والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية التابع لوزارة التعليم العالي.

تم تنفيذ هذه المبادرة من أجل دعم المنظومة الصحية في مكافحة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، والإسهام في حماية الطواقم الطبية وتقليل فرص العدوى بينهم.

حيث قامت قامت مؤسسة أهل مصر خلال المبادرة بتوفير مستلزمات الحماية والوقاية اللازمة للأطباء ومقدمي خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات الجامعية، بتمويل إجمالي قدره 4 مليون جنيه مصري، مقدم من مؤسسة ساويرس.

تضمنت المستلزمات الوقائية بدل وأطقم وقاية بالإضافة إلى الأقنعة، والقفازات، وعدد كبير من المستلزمات الطبية التي تتسم بإمكانية تعقيمها وإعادة استخدامها لمدة 30 يوم،

وقد تم توزيع هذه المستلزمات على عدد من المستشفيات، وهي مستشفى اسوان الجامعي، ومستشفى كفر الشيخ الجامعي، ومستشفى بنها الجامعي، ومستشفى سيد جلال الجامعي بالقاهرة،

ومستشفى طنطا الجامعي، ومستشفى أسيوط الجامعي، ليصل إجمالي ما تم توزيعه 11250 قناع وجه (فيس شيلد)، و10685 بدلة واقية.

كما نجحت مؤسسة أهل مصر للتنمية، بالدعم الكامل من مؤسسة ساويرس، في الإسهام في توفير البدل الطبية المصنوعة بتقنية النانو وهو الأمر الذى عاد بالنفع على المستشفيات الجامعية التي تمثل 7% من إجمالي مستشفيات الجمهورية والتي تعمل كمستشفيات عزل لمصابي فيروس كورونا .

وفي هذا السياق قالت د. هبة السويدى رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية أن “التعاون مع مؤسسة ساويرس كان تجربة إنسانية ونشاط مجتمعى أكد علي قدرة تكاتف مؤسسات المجتمع المدنى لمساندة دور الدولة المصرية فى مواجهة الأزمة،

وأثبت للعالم أجمع أن جهود الدولة بكافة قطاعاتها سواء الحكومية او الخاصة قادرة على تحمل مسؤولية الظروف الحرجة، والوقوف صفا واحدا الى جانب مصر للعبور من هذا الظرف الدقيق الذى طلب تكاتف الجميع لمنع تفاقم الأزمة التى ترتبط بحياة المصريين والتى أصبحت قضية أمن وطنى لا يمكن الحياد عنه.”

وأكدت المهندسة نورا سليم المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس، أن “مؤسسة ساويرس حريصة كل الحرص، منذ بداية الجائحة، على دعم المنظومة الصحية وتوفير كافة سبل الحماية اللازمة للأطقم الطبية، باعتبارهم خط الدفاع الأول لمكافحة فيروس كورونا.

وقد استطعنا من خلال الشراكة مع مؤسسة أهل مصر للتنمية، بما لها من خبرة كبيرة في القطاع الطبي، أن نسهم في تعزيز الجهود المبذولة من الدولة والمجتمع المدني لمواجهة خطر انتشار الفيروس،

من خلال توفير احتياجات المستشفيات الجامعية من الأجهزة والمعدات الطبية والمستلزمات الوقائية. كما تؤكد هذه الشراكة التزامنا الكامل بمساندة كافة فئات الشعب المصري للتغلب على هذا الوباء.”