أخبارسياحة وطيران

       

جمعية مسافرون للسياحة تقترح حزمة من الإجراءات للتغلب على معوقات السياحة بجنوب سيناء

       - ىعاطف عبد اللطيف : تشغيل مطاري طابا وكاترين وأتوبيسات الشباب مطالب ملحة لتنشيط سياحة جنوب سيناء

       

       

       

       


 

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء أن الدولة تولي اهتماما كبيرا بالسياحة في ظل جائحة كورونا من خلال توفير تمويل بفائدة بسيطة وكذلك تأجيل بعض المستحقات الحكومية وإلغاء بعضها ولكن جائحة كورونا أدت الى توقف السياحة بشكل شبه تام ولديها معاناة كبيرة جراء كورونا.
وأشار د. عاطف عبد اللطيف في تصريحات له اليوم الى أن محافظة جنوب سيناء وشرم الشيخ بشكل عام تعرضت لأزمة كبيرة لأنها بالأساس قائمة على النشاط السياحي وتحتاج إلى عدد من الحلول المهمة والعاجل لتنمية ومساندة السياحة هناك تتضمن حل أزمة الديون المتراكمة على المستثمرين وتيسيرات في تفعيل رحلات الطيران إلى مطار طابا وتشغيل مطار سانت كاترين ومزيد من رفع الخدمات الطبية والترفيهية وتطوير الطرق الداخلية بالمحافظة وتيسير حركة سير السيارات بالطرق مع وجود رقابة صارمة قبل دخول المدينة وتقنين أوضاع المخيمات وكذلك إعفاء القطاع السياحي من الضرائب بمختلف أنواعها لمدة 6 شهور وإيجاد صيغة تفاهم مع البيئة لحل أزمة استغلال الشواطئ وما يتم دفعه من رسوم وعدم تقييد الفنادق السياحية في استغلال شواطئها الا في حالة وجود خطر حقيقي على الحياة البحرية وكذلك لابد من حل مشاكل التأمينات.
ونبه عاطف عبد اللطيف إلى ضرورة إيجاد حل للمشروعات السياحية المتعثرة التي تتزايد في ظل توقف السياحة والتواصل مع البنوك لإيجاد صيغة تفاهم واضحة ومساعدة الدولة لاسترداد مستحقات الفنادق والقرى السياحية لدي منظمي الرحلات بالخارج.
وأكد د. عاطف على ضرورة طرح باقة وبرامج سياحية خاصة بسيناء بالتعاون بين الفنادق والفنادق وشركات السياحة وشركات النقل السياحي والطيران تشمل إعداد برنامج سياحي متميز يشمل الانتقالات والإقامة معا وتنظيم برامج سياحية لمدن سانت كاترين وشرم الشيخ وطابا ودهب ونويبع مثل قطار الشباب من خلال الانتقال بالأتوبيسات السياحية ولتكن مبادرة “أتوبيسات الشباب ” وإعداد برامج سياحية بأسعار تكون مناسبة للرحلات السياحية.
ودعا عاطف عبد اللطيف جميع الوزارات والمصالح الحكومية والشركات الخاصة من خلال نقاباتهم العامة والغرف التجارية والصناعية وجميع النوادي الاجتماعية إلي تنظيم رحلات سياحية لجميع المدن السياحية بما فيها شرم الشيخ وبذلك تكون كل هذه الجهات قد قامت بدورها في تنشيط السياحة الداخلية ويتم أيضا تخفيف العبء عن كاهل قطاع السياحة المكبل بالأعباء المالية الكثيرة.