أخباراتصالات وتكنولوجيامقالات رأي

       

التحول الرقمي: الطريق الجديد إلي العملاء

       بقلم : د/ راندا الشافعي

       استشارى تطوير الاعمال بشركة ايماك للحاسبات والمعلومات - مجموعة الخرافي

       

       

       


تخضع اليوم بيئة الأعمال لتوقعات جديدة وتنافسية قوية وتهديدات متزايدة وفرص واعدة كنتيجة لتزايد أعداد الأجهزة الذكية المتصلة من الهواتف إلى السيارات إلى الأجهزة القابلة للارتداء ، فإن الشركات تتهافت علي تقديم المنتجات أو الخدمات المزودة بأدوات رقمية بشكل مستمر من أجل كسب المزيد من المزايا التنافسية في هذا العالم المتغير. ولذلك فإن المؤسسات التي تتحول رقميًا ستكون لديها القدرة على التواصل بشكل أوثق مع العملاء ، وتسريع وتيرة الابتكار، ومن ثم، المطالبة بحصة أكبر من الأرباح في قطاعاتها.

د / راندا الشافعي - إستشارى تطوير الاعمال بشركة ايماك للحاسبات والمعلومات - مجموعة الخرافي
د / راندا الشافعي – إستشارى تطوير الاعمال بشركة ايماك للحاسبات والمعلومات – مجموعة الخرافي

و عند تعريف التحول الرقمي، فهي دمج للتكنولوجيا الرقمية في جميع مجالات الأعمال ، مما يؤدي إلى تغييرات جوهرية في كيفية عمل الشركة والقيمة التي تقدمها لعملائها. زببساطة ، يتعلق الأمر بتغيير الطريقة التي يتفاعل بها النشاط التجاري مع عملائه وكيف يزودون عملائهم بتجربة متسقة متى وأينما احتاجوا إليها.
ولقد انتقلت شركات عالمية مثل نيك و أمازون و ستاربكس و غيرها من كونها تقدم سلعًا استهلاكية تقليدية إلى شركات رائدة رقمياً ،مما يخلق قيمة تنافسية عبر المنتجات و الخدمات الرقمية.
ولقد قام الخبراء الدوليين بتحديد ثماني فوائد رئيسية من التحول الرقمي:
• تحسين فهم العملاء باستخدام البيانات لدراسة سلوك العملاء ومعرقة رغبتهم المتزايدة
• تعزيز المنتجات و الخمات الرقمية عبر الأجهزة الذكية بمختلفم أنواعها
• الوصول بشكل أسرع لنقاط اتصال رقمية مع العملاء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي للرد على الشكاوى ، والخدمات الذاتية عبر التطبيقات.
• رقمنة العمليات التفليدية وإضافة ميزات جديدة لها
• تمكين الموظفين رقمياً مع التمثيل الافتراضي لمساحة العمل في أي وقت وفي أي مكان
• اتخاذ قرارات لإدارة الأداء استنادًا إلى بيانات ذات رؤى أعمق للعملاء والمنتجات والمناطق
• العولمة الرقمية – استخدام الخدمات العالمية المشتركة لتعزيز الكفاءة ، من الوجود متعدد الجنسيات إلى الوجود العالمي
إن الحياة الرقمية للعملاء هي التي تغير قواعد المشاركة ، ويزداد ولاء العميل بشكل أقوى للعلامات التجارية التي تواكب هذا التحول، لذلك نشهد العديد من الشركات والمؤسسات الدولية في جميع الصناعات والمناطق بتجربة التحول الرقمي والاستفادة منها باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتنقل بين البيانات الضخمة والسحابية.
ولقد أصبح التكيف السريع مع هذا التغييراقتراحًا ناجحًا للعديد من الشركات في جميع أنحاء العالم بإعتبار التحول الرقمي هي الرهان الجديد الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *