بترول وطاقة

       

التعاون مع روسيا ساهم في استقرار النفط

       

       

       

       

       


قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، إن الشراكة الاستراتيجية بين المملكة وروسيا تعتبر أساسية لدعم التنمية الاقتصادية للبلدين والاستقرار في العالم.

وأشار إلى أن التعاون مع “موسكو” ساهم في استقرار أسعار النفط ضمن منظومة “أوبك بلس”.

من جانبه، أشاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بالتعاون بين بلاده والسعودية في مجالات عدة من بينها الاستثمارات المتبادلة ومكافحة جائحة كورونا، وضمان استقرار أسواق النفط.

وقال: “يتم التنسيق بين صندوق الاستثمار المباشر من الطرف الروسي وصندوق الاستثمارات العامة من الطرف السعودي اللذان نجحا في إنشاء قاعدة متينة من المشاريع بقيمة 2.5 مليار دولار وهما على وشك تطبيق مجموعة من المشاريع العظيمة عددها 12 مشروعا”.

وفي ما يتعلق باللقاح، أشار إلى أن روسيا تتعامل مع السعودية على مكافحة الجائحة، قائلا: “نحن نمهد لتسجيل اللقاح الروسي Sputnik V في المملكة ودخول اللقاح المرحلة الثالثة”.

وعن سوق النفط، شدد لافروف على التعاون مع السعوديين بشأن أسعار المحروقات على عدة نطاقات، أبرزها التعاون في إطار مجموعة أوبك بلاس لضمان استقرار أسعار النفط.

Source