أخبارسياحة وطيران

       

عاطف عبد اللطيف : أقترح تعميم فكرة قطار الشباب على جميع المصالح والجهات الحكومية

       - جمعية مسافرون  : السياحة الداخلية الملاذ الوحيد لمساندة القطاع في زمن كورونا

       - مطالب بوضع خطة قوية لاستفادة السياحة الداخلية من مبادرة شتي في مصر

       

       

       


 

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء ان السياحة الداخلية هي الملاذ الوحيد حاليا لقطاع السياحة في مصر في ظل اجواء كورونا وما تسبب فيه الفيروس من توقف شبه تام في حركة السياحة العالمية بشكل عام والمصرية بشكل خاص.

ودعا د. عاطف عبد اللطيف الى ضرورة أن تقوم الدولة بالتنشيط للسياحة الداخلية بهدف تنشيط السياحة ورفع نسب الإشغالات بالفنادق التي تعانى منذ مارس الماضي من توقف شبه تام

وأشار  عاطف عبد اللطيف إلى أنه في ظل تراجع معدلات الإشغالات الفندقية عن معدلاتها الطبيعية يجب التوسع في نشر ثقافة السياحة الداخلية والترويج لها بشكل كبير ويجب استثمار مبادرة شتي في مصر التي طرحتها وزارة السياحة والاثار  ووزارة الطيران المدني ،

من خلال التسويق لها بمختلف المصالح والجهات الحكومية وكذلك القطاع الخاص والبنوك لتنظيم رحلات سياحية للعاملين بهذه الجهات حتى يتم احداث حركة نشطة في قطاع السياحة تساعده على الخروج بأقل الخسائر من أزمة كورونا ونحن الان مقبلون على اجازات منتصف العام والمصريون لديهم رغبة في الخروج من اجواء كورونا والاستمتاع بمناظر جميلة وخلابة وقضاء اوقات ممتعة في المنتجعات السياحية من خلال الاستفادة من مبادرة شتي في مصر

ودعا عاطف عبد اللطيف في تصريحات له اليوم إلي ضرورة توقيع بروتوكولات تعاون بين جمعيات المستثمرين في المناطق السياحية واتحاد الغرف السياحية مع وزارات السياحة والآثار والتعليم والشباب والرياضة والطيران المدني بهدف تسيير وتنظيم رحلات للشباب والمصريين بشكل عام للمدن السياحية بأسعار مخفضة من خلال برامج وعروض ترويجية يتم الاتفاق عليها.

ونوه عاطف عبد اللطيف الى أن البرامج السياحية المخفضة سيكون الهدف منها أيضا تعليمي وتثقيفي ونشر الوعي السياحي والتعريف بمعالم مصر حتى ننمي روح الانتماء للوطن ويعلم أي مصري كل شبر من أرضه وتاريخه الذي هو جزء منه.

واقترح د. عبد اللطيف أن تكون فكرة قطار الشباب الذي تنفذه وزارة الشباب مطبق في باقي الوزارات لموظفيها و في قطاع البنوك و الهيئات الحكومية المختلفة وكذلك ضرورة توفير رحلات من خلال الطيران والاتوبيسات السياحية الى مدن البحر الاحمر وجنوب سيناء ضمن مبادرة شتي في مصر .

وأوضح د. عاطف عبد اللطيف ان الفنادق والمنتجعات السياحية آمنة لأبعد الحدود وتطبق الاجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا ولديها موافقة واعتماد رسمي من وزارتي السياحة والصحة وتلتزم بالضوابط والاجراءات الموحدة ولا خوف من  الاقامة بها والاستمتاع بقضاء اوقات جميلة فيها.

واكد د.عاطف ان القطاع السياحي في مصر يتمتع بإمكانيات ضخمة وهو معرض للانهيار ولابد من وقوف الدولة بجانبه من خلال توفير التمويل اللازم له من خلال المبادرات السياحية من قبل البنك المركزي والغاء بعض الالتزامات المفروضة على القطاع حاليا وارجاء بعضها بدون فوائد مثل المياه والكهرباء والضرائب والغاز والتأمينات .