أخبارمحافظات

       خلال لقاءه بنائب رئيس الجامعة لشئون البيئة

محافظ أسيوط يناقش مقترحات وأفكار للحد من ظاهرة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية بقايا الذرة “إدارة ومعالجة”

       

       

       

       

       


 

أسيوط/ هاني سلطان

ناقش اللواء عصام سعد محافظ أسيوط مع الدكتورة مها غانم نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بعض المقترحات للحد من ظاهرة حرق بقايا الذرة “إدارة ومعالجة” للحفاظ على البيئة من أي انبعاثات ضارة تتسبب فيه الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية وذلك في إطار الاهتمام بالتحسين البيئي والتنموي والمجتمعي ،

جاء ذلك خلال اجتماع عقده بمكتبه بديوان عام المحافظة بحضور الدكتور محمود عبداللطيف محمد قسم الإنتاج الحيواني كلية الزراعة بجامعة أسيوط والدكتور ثابت عبد المنعم مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية بالجامعة.

وقد تضمن الاجتماع استعراض لعدد من المقترحات والأفكار وامكانيات بعض المعدات والماكينات المطلوبة في هذا الشأن.

وأكد محافظ أسيوط على أهمية تضافر الجهود والتعاون بين المحافظة وكافة الجهات والمؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني والجمعيات الأهلية لتقديم الدعم الممكن في كافة القطاعات الخدمية التي تهم المواطنين والتصدي للمشاكل التي قد تواجه ،

لافتًا إلى الدور الهام الذي تقوم به جامعة أسيوط في القطاعات المختلفة لتحقيق التنمية المستدامة وتنفيذ رؤية مصر 2030 والتي من بينها خدمة المجتمع وتنمية البيئة مشيراً إلى العمل على تسخير كافة الإمكانيات من أجل نجاح وتطوير فكرة الاستفادة وإعادة تدوير المخلفات الزراعية ،

ووضع حلول علمية للتصدي لمشكلة حرق بقايا محصول الذرة بمحافظة وقرى أسيوط والتي تسبب ضرراً للمواطنين موجهًا بتكثيف حملات توعية المواطنين بخطورة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية مع أهمية استخدام المفارم التي تم توزيعها بالقرى والمراكز لفرم المخلفات الزراعية والتخلص الآمن منها وإعادة تدويرها وتحويلها إلى سماد عضوى “كمبوست” وأعلاف عضوية للحيوانات “سيلاج”.

وأوضحت نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أننا نعمل على دراسة ومناقشة عدد من المقترحات التي تعمل على الحد من الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية كمخلفات “الذرة” والتي تؤثر على الظروف البيئية والمعيشية والصحية والمجتمعية للمواطنين ،

لافته إلى الاهتمام الذي يوليه محافظ أسيوط بهذا القطاع والتصدي لهذه المشكلة بكافة الطرق الممكنة وطبقاً للامكانات المتاحة مشيرة إلى أهمية ايجاد حلول وآليات للحد من الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية والحفاظ على البيئة بكافة الطرق الممكنة منها الحد من ظاهرة حرق عيدان الذرة بالتعاون بين جامعة أسيوط متمثلة في كلية الزراعة ومحافظة أسيوط وجهاز شئون البيئة.