سياسة

       

هل البلاء والوباء غضب من الله؟.. الهلالي: لو كدة فإن استرداد بيت المقدس أغضب ربنا

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— تطرق سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، لقضية إن كان البلاء أو الوباء هو غضب من الله، واصفا من يسوق لهذا بأن كان سيقول عن “طاعون عمواس” الذي أصاب آلاف الصحابة عند فتح بيت المقدس كذلك.


جاء ذلك في مقابلة أجراها الهلالي مع الإعلامي المصري، عمرو أديب على البرنامج الذي يقدمه على قناة MBC حيث قال: “الي عاوز يستثمر قدر من أقدار الله في توصيل رسالة يستثمرها باللغة دي، أنه وقع شر وقع معاصي والابتلاء هذا والقدر الصعب جاء كي تطهروا أنفسكم، إذا هو الي استخدام واستغل القدر الطبيعي الذي يقع على الكون كله سواء كان المسلمين أو غير المسلمين ويوجه رسالة، أنا اسمي هذا متاجر أو مسوق..”


وتابع الهلالي قائلا: “عقب افتتاح بيت المقدس على يد أبوعبيدة ابن الجراح أمين هذه الأمة، الي سيدنا النبي وصفه بأمين هذه الأمة أصيبوا بمرض الطاعون وجائحة الطاعون الي قعدت شهر كامل ومات بسببها بين 25 إلى 30 ألف صحابي وتابعي في هذه الجائحة في شهر واحد..”


وأضاف الهلالي: “سمي هذا الطاعون بطاعون عمواس، عمواس هي قرية بجوار القدس بدأ فيها الطاعون وانتشر.. مات مين؟ معاذ ابن جبل نائبه، القائد العسكري الذي فتح بيت المقدس، فلو إن تجار الدين هؤلاء كانوا موجودين كان قالوا ايه ده عقاب عشان فتح بيت المقدس عشان أخذ بيت المقدس مثلا..”


Source