سياسة

       

مقتدى الصدر يعرب عن سعادته باقتحام أنصار ترامب الكونغرس

       

       

       

       

       


أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN) — أعرب رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، المناهض للولايات المتحدة، الخميس، عن سعادته بعد أن اقتحم أنصار الرئيس دونالد ترامب أحد أكثر المباني الأمريكية شهرة، قاعات الكونغرس، لمنع فوز بايدن يوم الأربعاء.


وقال الصدر، في بيان صادر عن مكتبه: “اليوم انجلت غبرة الديمقراطية عن اقتحام فوضوي (للكونغرس) الأمريكي”.


وأضاف الصدر “الحمد لله الذي أظهر الحق الجلي وأبان معدنهم الخفي قبل أن ينجحوا في الاستيلاء على من بقي من القلوب الطاهرة والنفوس الصابرة أمام الزحف الغربي الخداع وقبل أن يهيمنوا على ما تبقى من أثر السماء”.


واُتهمت مليشيا الصدر (جيش المهدي) ببعض أسوأ أعمال العنف في العراق. وقام مقتدى الصدر رسميًا بحل المجموعة في 2008، وأعلن أنها تنتقل إلى حركة معارضة العلمانية والفكر الغربي. وفي غضون ذلك، أصبحت حركته السياسية مؤثرًا رئيسيًا في السياسة العراقية.


وفي 2016، اقتحم المئات من أنصار الصدر مبنى مجلس النواب العراقي، بسبب مأزق البرلمان بشأن تشكيل حكومة وطالبوا بتعديل وزاري مقترح. وكان العديد منهم مسلحون.


وقال الصدر، في بيانه: “القدرة الإلهية كانت أعلى وأجلَ من أجل يستطيعوا تركيع المجتمعات العربية والإسلامية أو جعل العالم قرية صغيرة بين أيديهم، فإنه وإن انطلت أفكارهم على البعض إلا أن قلوب المؤمنين مازالت حرة أمام مخططاتهم الخبيثة”.


Source