بترول وطاقة

       

تعاون ليبي أميركي لإعادة تأهيل حقول النفط

       

       

       

       

       


قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، إنها تتعاون مع وزارة الطاقة الأميركية لتنفيذ دراسة شاملة لخطة المؤسسة في المدى المتوسط والبعيد لإعادة تأهيل وتطوير الحقول المنتجة والمكتشفة حديثا وذلك لزيادة إنتاج النفط والغاز، في إطار دعم الشفافية وتطوير أداء المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها.

وأضافت المؤسسة في بيان على موقعها الإلكتروني، أن الدراسة تتضمن مراجعة نظام الحوكمة بالمؤسسة وشركاتها.

وأوضحت أن الهدف الأساسي من الدراسة هو تسليط الضوء على نقاط القوة في المؤسسة الوطنية للنفط، وتحديد مجالات تحسين الكفاءة والفاعلية واقتراح التدابير الكفيلة بدعم أداء المؤسسة وشركاتها.

وتهدف الدراسة أيضاً، وفقاً للمؤسسة، إلى تعزيز ودعم الاستثمار الدولي في ليبيا، ومواءمة المؤسسة مع أفضل الممارسات الدولية للشركات الكبرى مما يعزز فرص جذب الاستثمار الدولي ويسهل التعاون مع الشركات العالمية الرائدة في كافة مجالات الصناعة النفطية.

ويذكر أن المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا تدير الإنتاج والصادرات في أنحاء البلاد، وسجل إنتاج ليبيا النفطي تعافيا سريعا في أواخر العام الماضي بعد إنهاء حصار على الموانئ والحقول لـ8 أشهر.

وقفز إنتاج نفط ليبيا بنحو 655 ألف برميل يومياً في نوفمبر 2020، ليصل إلى 1.108 مليون برميل يومياً، مقابل 453 ألف برميل يومياً في أكتوبر الماضي، وفقاً لتقرير منظمة “أوبك”.

Source