بترول وطاقة

       

أغلب خبراء “أوبك+” يرفضون زيادة الإنتاج في فبراير

       

       

       

       

       


قال مصدران، اليوم الاثنين، إن معظم خبراء “أوبك+” لم يؤيدوا زيادة إنتاج النفط بداية في شهر فبراير المقبل، خلال اجتماع اللجنة الفنية المشتركة التي عقدت أمس الأحد، وفقاً لرويترز.

وكانت أسعار النفط قد لامست أعلى مستوى في عدة أشهر، اليوم الاثنين، بفضل توقعات بأن أوبك ومنتجين حلفاء ربما يقيدون الإنتاج عند المستويات الحالية في فبراير شباط إذ تُبقي جائحة فيروس كورونا المخاوف بشأن الطلب في النصف الأول مرتفعة.

وارتفعت الأسعار بما يتماشى مع الأسواق المالية بصفة عامة، فيما بلغ خام برنت 53.17 دولار للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ مارس آذار 2020. ولامس خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 49.71 دولار وهو أعلى مستوياته منذ فبراير شباط 2020.

وبلغت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مارس آذار 52.97 دولار للبرميل بارتفاع 1.17 دولار أو ما يعادل 2.3% بينما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي دولارا أو ما يعادل 2.1% إلى 49.52 دولار للبرميل.

وقررت أوبك ومنتجون حلفاء بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، الشهر الماضي زيادة الإنتاج 500 ألف برميل يوميا في يناير/ كانون الثاني، ترقبا لزيادة الطلب، واتفقوا على عقد اجتماع شهري لمراجعة الإنتاج.

ويقول محللون من إنرجي أسبكتس وآر.بي.سي كابيتال إنه من المرجح أن تُبقي أوبك+ على مستويات الإنتاج الخاصة بيناير/كانون الثاني في فبراير/شباط.

Source