سياسة

       

نصرالله: اغتيال قاسم سليماني “ضربة كبيرة” وضعت أمريكا على مسار الخروج من العراق

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قال زعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله، الأحد، إن اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني، وضع القوات الأمريكية على مسار الخروج من العراق، على حد قوله.  


وأضاف نصرالله، في كلمة له بالذكرى الأولى لمقتل سليماني: “ما كان خروج أمريكا من المنطقة ليصبح شعاراً لولا هذه الحادثة التاريخية وضخامتها… الحادثة وضعت القوات الأمريكية على مسار الخروج من العراق”.


واعترف نصرالله بأن مقتل سليماني “ضربة كبيرة والخسارة كانت كبيرة جدا، ومحور المقاومة استوعبها”.


ويوم 3 يناير كانون الثاني من العام الماضي، قُتل سليماني مع نائب قوات الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في غارة بطائرة أمريكية من دون طيار قرب مطار بغداد.   


وقال نصرالله إنه في ذكرى مقتل سليماني تعيش “المنطقة في حالة توتر شديد، وأي حادث لا نعرف إلى أين يجر المنطقة، الأمريكيون في الحد الأدنى في حالة قلق وخوف، والأخوة في إيران يفترضون أن ترامب قد يحضر لشيء قبل مغادرته”.


وتابع زعيم حزب الله اللبناني إن “إيران لا تطلب من وكلائها ولا أحبائها، إيران عندما ترد سترد كما ردت في عين الأسد بما يتناسب مع طبيعة الحادثة. اغتيال العالم النووي فخري زاده حصل في عملية أمنية لو كانت إيران تريد الرد كانت سترد في الساعات الأولى”.


وقال نصرالله إن “أصدقاء إيران إذا بادروا بشيء فهذا قرارهم، لكن ما أريد أن يعرفه الصديق والعدو والمحلل أن إيران ليست ضعيفة”.


وأكد نصرالله أن “ما كُشف حتى الآن عن ما قام به قاسم سليماني هو قليل، هناك أمور قد لا يكون من المناسب الحديث عنها الآن”.


وذكر زعيم حزب الله أن “المقاومة هي التي تحمي لبنان في مواجهة العدو الإسرائيلي، ضمن المعادلة الذهبية، هي التي تحمي وتساعد وتحافظ على سيادة وحقوق لبنان، وهذا يجب أن نتعرف به”.


وفي الاطار اللبناني ، قال  نصرالله: “إذا حدا يحس إنه لبنان له وجود على الخريطة، إذا في حدا يسأل عن لبنان في أوروبا وأمريكا، بسبب هذه المقاومة وهذه الصواريخ… إذا فيه يوم من الأيام فيه أمل إنه يصير عنا في لبنان شوية فلوس، خصوصا من البلوكات الغنية في الجنوب، فهو ببركة وصواريخ المقاومة، وهذه الصواريخ أعطتها إيران للمقاومة، وأعطتها سوريا المقاومة”.


وزعم أن الدعم الإيراني المقدم إلى حزب الله “غير مشروط لحفظ سيادة لبنان”، وأن قرار حزب الله “مستقل”.


وعن تسمية محمية في لبنان باسم قاسم سليماني، اعتبر نصرالله أنه “طبيعي أن نسمي بعض محمياتنا باسم سليماني وأبو مهدي المهندس، أي شعوب عندها حضارة هيك بتتعاطي مع المتفضلين اللى وقفوا معها ودعموها، ومن الوفاء ألا نساوي بين العدو والصديق، من خذلنا وتركنا”، حسب قوله.

Source