بنوك وتأمين

       

الخليفي أفضل محافظ بنك مركزي بالشرق الأوسط

       

       

       

       

       


منحت مجلة ذي بانكر The Banker الدولية المتخصصة في الشؤون المالية والمملوكة لـ Financial Times محافظ البنك المركزي السعودي، الدكتور أحمد الخليفي، جائزة أفضل محافظ بنك مركزي في الشرق الأوسط في 2020.

يأتي ذلك نتيجة الإجراءات التي اتخذها المركزي لحماية القطاع المصرفي والشركات المحلية من تداعيات الإغلاق في خِضم أزمة جائحة كورونا.

وكان الخليفي استلم منصب محافظ المركزي السعودي في العام 2016، كما جرى تغيير اسم “مؤسسة النقد العربي السعودي” إلى “البنك المركزي السعودي” في نوفمبر الماضي مع الإبقاء على الاختصار “ساما”.

وهذه نبذة عن مسيرة الخليفي العملية:

– منذ مايو أيار 2013 شغل الخليفي منصب وكيل المحافظ للأبحاث والشؤون الدولية.

– من عام 2011 إلى 2013 كان مديرا تنفيذيا لمكتب المملكة لدى صندوق النقد الدولي.

– من عام 2000 إلى 2010 شغل عدة مناصب في مؤسسة النقد من بينها منصب مدير عام الأبحاث الاقتصادية والإحصاء.

– كما عمل باحثا زائرا في بنك التسوية الدولية في بازل وفي وزارة البترول والثروة المعدنية في الرياض ومحاضرا غير متفرغ في إحدى الكليات التقنية بالرياض.

– في عام 2000 أنهى دراسته في جامعة ولاية كولورادو في الولايات المتحدة وحصل على درجتي الماجيستير والدكتوراه في إدارة الأعمال والاقتصاد.

– وفي عام 1993 أنهي رسالة الماجيستير في الاقتصاد بجامعة ولاية بورتلاند في الولايات المتحدة وكان قد حصل علي ليسانس في الحقوق في عام 1987 من جامعة الملك سعود في الرياض.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *