أخباربنوك وتأمين

الإعلان عن منتجات جديدة قريباً

العضو المنتدب للبنك: «التعمير والإسكان» مقبل على نقلة نوعية فى نشاطه بالسوق المصرية

قال حسن غانم رئيس مجلس الادارة و العضو المنتدب لبنك «التعمير والإسكان» ان مصرفه مقبل على نقلة نوعية فى نشاطه بالسوق المصرية.. والإعلان عن منتجات جديدة قريباً
وأضاف «نسعى خلال الفترة المقبلة لطرح منتجات جديدة بالعملة المحلية تتسم بالتنوع، منها وعاء ادخارى تراكمى جديد طويل الأجل موجه لشريحتى الأطفال والشباب ينمى الوعى الادخارى ويشجعهم على الادخار، وكذلك شهادات ادخارية ذات عائد ثابت بمدد تصل إلى 7 سنوات».
وذكر «غانم» أن البنك يستهدف زيادة أعداد مستخدمى خدمات الدفع (فلوسى فون)، مع العمل على استقطاب شرائح كبيرة بالمجتمع تدعيماً لمبدأ الشمول المالى، وتحقيق توجهات الدولة فى خفض التعاملات النقدية، وتعزيز التعامل بوسائل الدفع الإلكترونية، وأن البنك بصدد إطلاق حزمة جديدة من المنتجات المصرفية الرقمية مثل الموبايل البنكى والإنترنت البنكى يتبعها العديد من الخطوات التوسعية فى هذا المجال.
وتابع أن البنك يستهدف التوسع فى البطاقات البلاستيكية بجميع أنواعها (البطاقات الائتمانية، بطاقات مسبوقة الدفع، بطاقات الخصم، بطاقات تحويل مرتبات الحكومة)، مع إطلاق بطاقة «ميزة» التى تعتبر أول منظومة بطاقات دفع وطنية بالتعاون مع البنك المركزى المصرى ووزارة المالية، حيث تمكن حامل البطاقة من استخدامها فى إجراء المشتريات من خلال نقاط (POS) المستخدمة لدى التجار، كما تتيح الدفع الإلكترونى لدى الجهات الحكومية عن طريق ماكينات POS، وتمكن كذلك حامل البطاقة من إجراء التعاملات على شبكه الإنترنت.
ولفت إلى أن البنك يستهدف إطلاق بنوك رقمية كنوعية جديدة من البنوك غير التقليدية، تتجاوز نمط الأداء الاعتيادى للبنوك، ولا تتقيد بمكان معين أو وقت محدد، وهى البنوك التى تقدم جميع الخدمات المصرفية الفورية عبر قنوات رقمية فقط، من دون الحاجة لفروع، لتلبية تطلعات العملاء فى الحصول على تجربة مصرفية ملائمة تتيح لهم إجراء المعاملات فى أى وقت.
وأكد «غانم» أن هذا النوع الجديد من المصارف الرقمية سيحقق تكاليف تشغيلية أقل بنسبة 30% عن تكاليف المصارف التقليدية، مشيراً إلى أن البنوك الرقمية تستهدف الأجيال المقبلة، فهى تُبنى للمستقبل، ولمواكبة التطورات التكنولوجية الهائلة الموجودة على الساحة المصرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق