سياسة

       

“ليس تدريباً”.. مسؤول أمريكي: البحرية الإيرانية رفعت مستويات التأهب في الخليج

       

       

       

       

       


(CNN)– رفعت القوات البحرية الإيرانية في الخليج العربي مستويات استعدادها خلال الـ 48 ساعة الماضية، وفقًا لمسؤول أمريكي مُطلع على أحدث المعلومات الاستخباراتية.


وقال المسؤول إنه ليس من الواضح ما إذا كانت تحركات الإيرانيين “دفاعية” لأنهم يتوقعون هجومًا أمريكيًا محتملاً، أو أنها إشارات إلى أن الإيرانيين يستعدون لعمليات في الخليج ضد الولايات المتحدة.


وأشار إلى أن أحد المؤشرات الرئيسية لذلك هو أن عددًا من السفن العسكرية الإيرانية لم تعد في الميناء ولكنها في البحر.


ورفض المسؤول الإدلاء بتفاصيل محددة بشأن التحركات الإيرانية بسبب حساسية الموقف، لذلك لا يُعرف علنًا مدى اتساع الاستعداد المتزايد، أو النوايا الإيرانية.


لكن الولايات المتحدة لا تعتقد أن التحركات العسكرية الإيرانية مجرد تدريب في البحر. وغالبًا ما تباينت جاهزية القوات العسكرية الإيرانية بمرور الوقت.


ويراقب المسؤولون الأمريكيون بعناية ليروا الأسلحة والصواريخ التي قد تقرر إيران تحريكها، وما القوات والأطقم التي يضعونها في الميدان، ومؤشرات على المدة التي يمكنهم خلالها الحفاظ على وضعية عالية، لكن التحركات الأخيرة من جانب إيران تأتي مع تصاعد التراشق الكلامي بين الولايات المتحدة وطهران، وإصدار العديد من المسؤولين الإيرانيين تصريحات تهديد بالانتقام من اغتيال أمريكا لأحد كبار جنرالاتهم قبل عام.


وتمتلك الولايات المتحدة حاليًا عدة سفن حربية سطحية في الخليج العربي قادرة على إطلاق صواريخ توماهوك. وهناك 40 إلى 50 ألف عسكري أمريكي منتشرون في جميع أنحاء المنطقة، لكن العديد منهم ليسوا في أدوار قتالية مباشرة.


وهناك أيضًا سرب من طائرات F-16 في المنطقة، لكن تم أمر حاملة الطائرات يو اس اس نيمتز USS Nimitz بالعودة إلى المنطقة من قبل وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة كريستوفر ميللر.


Source