أخبار

       

“قطاع الأعمال” المصرية: نقل تطوير “الدلتا للأسمدة” إلى أرض “النصر” بالسويس

       

       

       

       

       


القاهرة – مباشر: أعلنت وزارة قطاع الأعمال العام في مصر، عن تنفيذ التطوير الشامل لمصنع الدلتا للأسمدة على أرض شركة النصر للأسمدة بالسويس.

وقالت وزارة قطاع الأعمال العام، في بيان صادر اليوم الجمعة، أن القرار جاء لحاجة الدولة لأراضي شركة الدلتا للأسمدة، فضلاً عن الاستفادة من موقع شركة النصر القريب من موانئ التصدير. 

وبينت الوزارة المصرية، أنه سوف ينتج عن نقل الشركة للسويس إتاحة أراضي المصنع البالغ مساحتها 215 فدانا، بالاضافة إلى 19 فدانا أرض فضاء لإقامة مشروعات سكنية سيكون جزء كبير منها سكن اجتماعي بديل للعشوائيات.

وأشارت، إلى أن القرار سيسمح بتفادي الأضرار المحتملة الناتجة عن الإنبعاثات الضارة على صحة المواطنين، الذين أضحوا يعيشون بكثافة عالية في مساكن متاخمة للمصنع الدلتا للأسمدة. 

ووافقت الجمعية العامة لشركة الدلتا للأسمدة بالأغلبية، أمس الخميس، على نقل وحدات مصانع شركة الدلتا للأسمدة إلى موقع شركة النصر للأسمدة بالسويس.

وفوضت الجمعية العامة لشركة الدلتا للأسمدة، رئيس الجمعية في تشكيل لجنة فنية لدراسة وتحديد ما يمكن نقله من وحدات صالحة للتشغيل تابعة لشركة الدلتا للأسمدة بطلخا إلى موقع شركة النصر للأسمدة بالسويس.

ومن المقرر، أن تقوم اللجنة الفنية بدراسة ما تحتاجه الشركة من إنشاءات ووحدات جديدة بموقعها بالسويس، على أن تنتهى اللجنة من أعمالها للعرض على مجلس إدارة الشركة القابضة لاتخاذ القرار المناسب. 

كما فوضت الجمعية، الشركة القابضة في تكليف أحد المكاتب الاستشارية المتخصصة أو أحد بنوك الاستثمار لإعداد دراسة جدوى بنكية للمشروع موضحا بها مصادر التمويل.

وقررت الجمعية، عمل دراسة لتحديد حجم العمالة المطلوب نقلها إلى السويس والتخصصات المطلوبة، وسبل تعويض العاملين الذين لن يقع عليهم الاختيار، مع اعتبار النقل اختياريا. 

وأكدت وزارة قطاع الأعمال العام، على التزامها الكامل بمراعاة حقوق العاملين وعرض بدائل التعويض أو نقل بعضهم إلى المصنع المطور في شركة النصر للأسمدة الشقيقة وذلك حسب احتياج الإدارة.

تاريخ شركة النصر للأسمدة

وتأسست شركة النصر للأسمدة والصناعات الكيماوية عام 1946 في السويس، واستمر العمل بها حتى عدوان 1967، وفي عام 1969 تم نقل مصنع إنتاج نترات الأمونيا من السويس إلى طلخا.

وتم عمل تصميم لمصنع إنتاج اليوريا (1725 طن/يوم) شاملا لوحدة إنتاج الأمونيا (1200 طن/يوم)، بحلول عام 1975، حيث بدأ تشغيله عام 1980. 

وفي عام 1998 تأسست شركة الدلتا للأسمدة بطلخا منقسمة من شركة النصر للأسمدة. 

ونظرا للتقادم الفني للمعدات، والتي يصل عمرها إلى 50 عاما في بعض الوحدات، فقد نتج عن التشغيل بعض الانبعاثات المتجاوزة للحدود المسموح بها بيئيا، مما أثر على المجتمعات السكنية الملاصقة للمصنع والمقابلة له من ناحية المنصورة، والتي لم تكن موجودة عند إنشاء المصنع.

وبدأت الشركة خطة تطوير على مراحل تم تنفيذ أجزاء منها متعلقة بوحدة الأمونيا ووحدة اليوريا إلى أن حدث حريق في فرن الأمونيا في شهر أبريل 2020، ما أدى إلى توقف المصنع كليا ودفع إدارة الشركة والشركة القابضة على الإسراع بعملية التطوير بطرح مناقصة على 4 شركات عالمية لتأهيل وحدة الأمونيا وجميع وحدات المصنع لتصبح مطابقة للمتطلبات البيئية والحماية المدنية.

ترشيحات 

بالصور.. السيسي يتفقد أعمال الطريق الدائري الأوسطي وعدة محاور بينها “العصار”

 

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *