سياسة

       

السيسي يوجَه الحكومة باتخاذ قرارات احترازية تتعلق بالدراسة مع تزايد إصابات كورونا

       

       

       

       

       


 وجَه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخميس، الحكومة باتخاذ سلسلة قرارات احترازية تتعلق بشؤون التعليم، في وقت عادت معدلات الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا إلى الارتفاع.

وأفادت قناة “Extra News” الإخبارية المصرية أن السيسي وجَه الحكومة بأن يجري استكمال الدراسة لمدة أسبوعين من المنزل بداية من الثاني من يناير كانون الثاني المقبل.

بجانب إجراء امتحانات المرحلتين الأولى والثانية للثانوية العامة عبر أجهزة التابلت.

في حين قرر السيسي أن تُجرى امتحانات كافة مراحل التعليمية بعد إجازة منتصف العام حال استقرار معدل إصابات الوباء في البلاد أو تأجيله إلى نصف العام الدراسي الثاني.

كما وجَه السيسي بأن تكون إجازة منتصف العام للمدارس في الفترة ما بين 16 يناير كانون الثاني إلى 20 فبراير شباط المقبل.

وتأتي قرارات السيسي في وقت تسري مخاوف بين الأسر المصرية من إرسال أبنائهم إلى المدارس، مع تزايد إصابات الوباء.

ومنذ ظهور الوباء في مصر يوم 14 يناير كانون الثاني، كان أعلى معدل إصابات سجلته مصر في 19 يونيو حزيران، بنحو 1774 إصابة في ذلك اليوم.

وبلغ إجمالي حالات فيروس كورونا المُسجلة في مصر 136644 حالة، فيما وصلت حصيلة الوفيات 7576.

وفي وقت سابق، حذَرت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، في مؤتمر صحفي، من “زيادة” في عدد الإصابات، قائلة إن “كل مواطن مسؤول عن نفسه وأسرته بمراعاة الالتزام بالتباعد والحفاظ على الإجراءات الاحترازية… والدولة تراقب الأماكن العامة وتطبيق إجراءات الوقاية والحماية”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *